خطة العاصمة

خطة العاصمة

عمل التخطيط العمراني على إعداد إطار عمل الهيكل العمراني لخطة أبوظبي لخدمة تطويرها العمراني من خلال برنامج متكامل سيمكنها من تشخيص متطلبات التنمية الحالية والمستقبلية فيها، وسيساعدها على تلبيتها وفقاً لنهج تخطيطي مستدام يرمي إلى الحفاظ على ثقافتها وتراثها ويستشرف متطلبات البنية التحتية الحيوية.

تشكل خطة أبوظبي إطار عمل متكامل سيساعد على اتخاذ القرارات التخطيطية المدروسة التي تأخذ في الاعتبار المعطيات البيئية والاجتماعية الاقتصادية. كما تشكل الخطة إطار عمل مرن ومستدام قابل للتكيف مع جميع التغيرات.

وقد عقد التخطيط العمراني، لأغراض إعداد إطار عمل الهيكل العمراني لخطة أبوظبي، عدد من الاجتماعات برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ورئيس المجلس التنفيذي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ركزالتخطيط العمراني في عملية تطويره لإطار عمل الهيكل العمراني لخطة أبوظبي، بدعم عدد من الجهات والخبراء والمعنيين، على تحقيق الإدارة المثلى للجوانب الاجتماعية والاقتصادية بهدف إرساء هوية مدينة أبوظبي وطابعها الخاص الذي تسعى من خلاله إلى توفير مستويات جديدة وعالية من الرفاهية والرخاء الاجتماعي مع المحافظة على الغنى والتنوع الثقافي الذي يتطور ويزدهر في سياق بيئة آمنة ومستقرة.

لقد عمل التخطيط العمراني في جميع مراحل تطويره لإطار عمل الهيكل العمراني لخطة أبوظبي على عامل البيئة وأهمية حمايتها للأجيال المقبلة؛ وعمد، لضمان ذلك، بالتعاون مع هيئة البيئة ومن خلال مبادرة برنامج إستدامة إلى تطوير إطار عمل بيئي فريد يؤطر كافة المشاريع والأنشطة التطويرية التي تشهدها أبوظبي.

تقوم مبادرة إستدامة على أربع محاور عمل التخطيط العمراني بالتنسيق مع الجهات الحكومية والمطورين المعنيين على إعدادها كإطار توجيهي من الناحية التنظيمية والقانونية للمساعدة في إرساء نمط مستدام للتطوير العمراني في أبوظبي.

وتعد إستدامة برنامجاً فريداً من نوعه تم تصميمه وإعداده بما ينسجم مع خصوصيات المنطقة. ويشكل نموذجاً لرؤية حكيمة متوازنة تسعى إلى تحقيق هدف إيجاد نقطة ارتكاز لحياة متوازنة ومستدامة من خلال اتباع منهجية تخطيطية استشرافية للمستقبل تأخذ في الاعتبار عوامل ضمان الاستدامة التي يتناولها برنامج إستدامة من وجهة نظر شاملة تدخل فيها الاعتبارات البيئية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

لقد تعززت مكانة أبوظبي كعاصمة عربية مستدامة بفضل اعتماد تطبيق برنامج إستدامة، وبشهادة معهد إيسفير الأمريكي الذي صنف أبوظبي ضمن مدن العالم 10 الأوائل المستدامة، وهو المعهد الذي يهتم بدراسة الممارسات الحكومية الجيدة ويدعم نشر تبني المبادرات المسؤولية.

وتماشياً مع تحقيق أهداف الاستدامة، قام التخطيط العمراني بتبني رؤية متكاملة تعتمد الاستفادة من أحدث التصاميم العمرانية، وتسعى إلى حماية الأصول الثقافية، وكل ما من شأنه أن يعزز الهوية العربية والإسلامية مع الحرص على إرساء بيئات عمرانية تحقق الانسجام بين السكان ومحيطهم.

هل ساعدك محتوى الصفحة في العثور على المعلومات المطلوبة؟