خلال مشاركته في منتدى المدينة العالمية الذي يقام في أبوظبي يومي 15 و16 مارس

15/03/2011
UPC Highlights Abu Dhabi’s Sustainable Developments at Global City

مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يسلط الضوء على مبادرات ومشاريع وخطط أبوظبي في مجال الاستدامة

في خطوة تأتي خلال مشاركته في منتدى المدينة العالمية 2011، التظاهرة العالمية التي تتيح لقادة القطاعين العام والخاص منصة لتبادل واستعراض أفضل الممارسات واستراتيجيات التطوير الحضري المستدامة، أطلع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني الشخصيات المشاركة في هذا المنتدى من كبار المخططين العمرانيين وصناع القرار والمحافظين ووسائل الاعلام على رؤية أبوظبي 2030 والدور الحيوي الذي تنهض به في إرساء عاصمة عربية مستدامة وفق أرقى المعايير العصرية العالمية. وينطلق هذا المنتدى في العاصمة أبوظبي تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

واستمع الحضور في منتدى المدينة العالمية إلى شرح تفصيلي من جانب مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني حول المشاريع التطويرية والخطط والمبادرات التي يقوم بها المجلس والتي تتمحور حول 'إستدامة'، البرنامج الذي أطلقه ويديره مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، والذي يلقي الضوء على مدى إلتزام حكومة أبوظبي في تطوير بيئة مستدامة للأجيال المقبلة.

وخلال حديثه إلى المشاركين في منتدى المدينة العالمية، أكد سعادة فلاح الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بأن أبوظبي شرعت بتنفيذ استراتيجية جرى تعريفها وصياغتها ووضع الخطوط العريضة الخاصة بها بمنتهى العناية لتجسد رؤية القيادة الحكيمة لإمارة أبوظبي في إرساء نموذج يحتذى بها لعاصمة عصرية للقرن الحادي والعشرين تضع في الاعتبار أولوية قصوى لصون وحماية التراث والتاريخ والثقافة الخاصة بها. وبعد ذلك قام الأحبابي بتقديم ستة من المخططين الإماراتيين الموهوبين الذين قدموا للحضور معلومات تتعلق بعدد من خطط واستراتيجيات ومبادرات مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني إضافة إلى المشاريع التي يقوم بها.

وفي معرض تأكيده على أهمية منتدى المدينة العالمية ومدى الصلة القريبة ببينه وبين المهام الرئيسية التي ينهض بها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ومبادرة 'إستدامة' الرائدة، قال الأحبابي، "تعد أبوظبي عاصمة عالمية حيث تتطلع إلى تبوء مكانتها المرموقة على الصعيد العالمي. إنها مدينة جديدة تشهد نمواً بوتيرة متسارعة لتغدو مركزاً حضرياً عصرياً نابضاً بالحياة. ويمثل هذا التطور ثمرة للتزاوج المتناغم ما بين رؤية التنمية الاقتصادية ورؤية التطوير العمراني."

وعقب بالقول، "أبصرت 'إستدامة' النور لتمثل برنامج استدامة إقليمياً يتطلع لحظوة اعتراف عالمي كإنجاز مهم على صعيد التطوير المستدام. ومن خلال محافل عالية الأهمية مثل منتدى المدينة العالمية، يحظى كل من أبوظبي والمجلس  بفرصة رائعة لعرض برنامج 'إستدامة' الخاص بإمارة أبوظبي أمام قاعدة واسعة من خبراء الاستدامة العالميين من جانب، ويسهم في تمكين هذا البرنامج من تحقيق أهدافه وتطلعاته على الصعيد العالمي من جانب آخر.

وبعد ذلك، قام المخططون الإماراتيون بتعريف المشاركين بالمشاريع والمبادرات واسعة النطاق التي تجري على قدم وساق على صعيد إمارة أبوظبي، حيث ألقوا الضوء على التقدم الحاصل على خطط إطار عمل الهيكل العمراني لإمارة أبوظبي- العاصمة 2030، والعين 2030، والغربية 2030.

وفضلاً عن ذلك، سلط المخططون الضوء على خطط وبرامج ومبادرات الاتصال المتنوعة التي يقوم بها المجلس مع مختلف المعنيين من خلال مقاربات مبتكرة مثل جلسات الحوار النقاشية وورش العمل والدورات التدريبية واستطلاعات الرأي وبرنامج منح الشهادات إضافة إلى وسائل الاتصال والتسويق الأخرى.

وينطلق مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في هذا الجانب من حرصه على تقديم أحدث المعرفة والخبرات للمخططين الموهوبين حول مهارات التخطيط الحضري. ومؤخراً، أكمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني دورة تدريبية لمدة اسبوعين تحت عنوان "محترفي التخطيط الشباب". ومنح هذا البرنامج 12 من المخططين الإماراتيين معرفة عن المبادئ الحضرية العصرية والأساسات العملية في تطوير أبوظبي وفقا لإرشادات رؤية 2030. وتم تنظيم هذه الندوة بالتعاون مع الجمعية الدولية لمخططي المدينة والمنطقة (آيزوكارب).

وانتهى الأحبابي إلى القول، "يسهم الجيل القادم من المخططين الحضريين الإماراتيين في تلبية الطلب على المحترفين المؤهلين في قطاع التخطيط العمراني، ليتولوا بالتالي دوراً مهماً في تعزيز خطط أطر العمل ومخططات التطوير الرئيسية. إن تواجد هذه المجموعة من المخططين الموهوبين في هذا المحفل العالمي يلقي الضوء على حرص مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وجهوده الرامية إلى عرض خططه  أمام نخبة عالمية من أبرز المخططين ومحافظي المدن وإبراز مهاراتهم المتميزة في مجال التطوير العمراني المستدام."