مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يعتمد ثلاثة من مشاريع الدار وفق نظام استدامة

04/07/2011

اعتمد مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني تقييم ثلاثة من المشاريع الرئيسية لشركة الدار العقارية وفق "نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ"، والذي أطلقه ويشرف عليه المجلس. وبحصولها على هذا التقييم تكون الدار العقارية أول شركة تطوير عقاري تحصل على تقييم وفق النظام المذكور، تقديراً لالتزامها بتلبية متطلبات الاستدامة وجهودها الرائدة لترجمة الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة في أبوظبي إلى واقع ملموس. وتتضمن المشاريع التي حظيت على هذا التقييم كلاً من: حدائق البطين (مشروع متعدد الاستخدامات)، ومشروع مدينة ياس للألعاب المائية (مشروع ترفيهي)، ومشروع ياس مول (مشروع تجاري).

وقد حاز تصميم مشروع ياس مول على درجتي لؤلؤ، فيما حصل تصميم كل من حدائق البطين ومدينة ياس للألعاب المائية على لؤلؤة واحدة، وهو ما يؤكد حرص شركة الدار على تصميم مشاريعها وفق معايير الاستدامة لتحقيق الأهداف البعيدة المدى لرؤية أبوظبي 2030.

وكان  مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني قد أطلق "نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ" عام 2009 بهدف تقييم درجة الاستدامة في المباني والمجمعات السكنية والفلل وفق رؤية شاملة تطمح  لتوجيه  النشاط التطويري على خطى مبادئ إستدامة.  ويتم تقييم أداء المشاريع من خلال أربعة أركان هي:  البيئية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

ويعنى نجاح المشاريع الثلاثة في تحقيق معايير الاستدامة أن كلاً منها يلبي متطلبات رؤية أبوظبي 2030 المتمثلة في إنشاء نسيج حضري عصري ومستدام ومتجانس في أبوظبي لتمكينها من النمو بحيث تصبح مدينة جذابة يطيب فيها العيش وتحافظ على تراث الإمارة وبيئتها.

حدائق البطين: مشروع متعدد الاستخدامات في قلب أبوظبي يضم مجموعة من الفلل والمباني إلى جانب عدد من المرافق التجارية. وقد استطاعت الدار مزج كل هذه المنشآت بمختلف فئاتها والحصول على شهادة استدامة متكاملة للمشروع ككل بدلاً عن الحصول على شهادات استدامة لكل واحد من العناصر الثلاثة على حدة. ويعتبر ذلك من أقوى المؤشرات على نجاح مشروع حدائق البطين.

مدينة الألعاب المائية:  نظرا الى شح المياه في المنطقة فإن معظم التحديات بالنسبة لأي مشروع للألعاب المائية تتمثل بقدرته على مراعاة المقومات الرئيسية لمعايير الاستدامة فيما يتعلق بندرة المياه وهي: الاقتصاد في استخدام المياه، وكفاءة التوزيع وتوفير موارد بديلة. ومن هذا المنطلق فإن شركة الدار وبالتعاون مع الاستشاريين العاملين في مشروع مدينة الألعاب المائية قد حققوا إنجازاً متميزاً من خلال تصميم مدينة للألعاب المائية تلبي متطلبات الاستدامة. ولقد ساعد استشاريو المشروع في وضع تصور متكامل لكيفية تخفيض الطلب على المياه قدر الإمكان. ويتوقع أن تحظى الحلول المبتكرة التي تم ابتداعها للتعامل مع هذه التحديات بالدراسة في كافة أنحاء العالم باعتبارها واحدة من أفضل الممارسات العالمية في هذا الشأن.

ياس مول:  تم مراعاة تصميم هذا المركز التجاري في وضع إرشادات دقيقة للمستأجرين بهدف حماية الزوار وتحقيق قدر عالٍ من الراحة والكفاءة التشغيلية للمباني بصورة مستدامة. ويعتبر ياس مول أول وجهة تسوق في المنطقة تحقق هذا المستوى من التصميم المستدام.

وتعليقاً على ذلك قال سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: "يلقي نجاح المشاريع التي تقام في أبوظبي في الإلتزام بنظام التقييم بدرجات اللؤلؤ الضوء على مدى الدعم والإلتزام الكبير من جانب شركاء المجلس من القطاعين العام والخاص في المساهمة الفاعلة والإيجابية في إرساء أبوظبي كعاصمة عربية مستدامة وفق أرقى المعايير العالمية وذلك وفقاً لرؤية 2030."

وعقب بالقول، "أود أن أهنئ شركة الدار على هذا الالتزام بقضية التنمية والتطوير المستدام والذي يؤكد استحقاقها للمكانة الاستراتيجية التي تحتلها كعنصر فاعل وشريك حقيقي في هذا المشروع الحيوي."

وقال سامي أسد، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: "نحن فخورون بهذا التقدير والذي يجسد أهمية التصميم في تهيئة البيئة المناسبة لتحقيق الأهداف البعيدة المدى لرؤية 2030. لقد ظلت شركة الدار تعمل، وفق توجيهات مجلس أبوظبي لللتخطيط العمراني وإشرافه، على تطبيق مبادئ ومتطلبات النمو المستدام وسوف نواصل هذا النهج في مشاريعنا المستقبلية كافة."

وللمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.upc.gov.ae