تسهم في تحسين المظهر العام للأماكن العامة على مستوى إمارة أبوظبي

08/02/2012

مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني واقتصادية أبوظبي يكشفان عن اللوائح التنظيمية الجديدة للافتات المحال التجارية في إمارة أبوظبي

كشف مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني اليوم عن سياسة تحسين المظهر العام للمحلات التجارية التي تغطي جميع أنحاء إمارة أبوظبي وذلك بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية للامارة في خطوة تهدف إلى الارتقاء بواجهات المباني والمحال التجارية وتطوير لافتاتها الإعلانية وتقليص استخدام الأماكن العامة لعرض وتخزين السلع.

وتظهر سياسة اللوائح والإرشادات الخاصة بلافتات المحال التجارية نماذج للافتات الإعلانية المسموح بها، ومواصفاتها والأبعاد الخاصة بها ومواقعها ضمن المباني بما يتوافق مع المبادئ التوجيهية لبرنامج "إستدامة" الذي أطلقه ويديره مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

وقال المهندس عامر الحمادي، المدير التنفيذي للتخطيط والبنية التحتية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمران أن سياسة تحسين المظهر العام لإمارة أبوظبي تسهم في إرساء الأساسات الخاصة بمستقبل الإمارة تماشيا مع رؤية أبوظبي 2030 الرامية إلى الارتقاء بالمظهر العام للإمارة وتحديدا الأماكن العامة بما يتيح للسكان والزوار قدراً أكبر من الراحة والجمال والعيش في بيئة مثالية أكثر جمالا.

وأشار الحمادي إلى أن هذه اللوائح تهدف إلى الارتقاء بمعايير وتناسق كافة المحلات التجارية في إمارة أبوظبي، حيث سيجري تطبيقها على كافة اللافتات الجديدة والحالية للشركات والمحلات التجارية التي يمكن مشاهدتها كما أنها تهدف إلى تقليل استخدام نوافذ واجهات المحال التجارية وتحسين المظهر العام وتعزز من وصول الضوء والمصادر الطبيعية الأخرى إلى داخل المباني.

من جانبه أشاد السيد علي فهد النعيمي مدير إدارة العلاقات التجارية بالدائرة بدور مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في إنجاز هذه السياسة التي من شأنها أن تسهم في تنظيم عملية تصاريح الاعلانات التجارية للمحال التجارية وبالتالي تعمل على تطوير المظهر العام لإمارة ابوظبي وفق أفضل المعايير والمواصفات الدولية.

وأكد النعيمي حرص دائرة التنمية الاقتصادية على تنفيذ مشاريع التطوير والتحسين الخاصة ببيئة الإعمال بالإمارة بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة وذلك بما ينسجم وتوجهات حكومة إمارة ابوظبي الرامية التي تحقيق الأهداف التي حددتها رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 بأن تكون ابوظبي ضمن أفضل خمس حكومات على مستوى العالم.

وأشار السيد علي النعيمي إلى أن الدائرة ستعمل بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وإدارة بلدية ابوظبي على تنفيذ هذا المشروع الهام على مستوى كافة مدن الامارة سيتم خلالها التركيز على تنفيذ حملة إعلامية وإعلانية من شأنها أن توضح الأهمية التي يكتسبها المشروع لتحسين المظهر العام للامارة وأيضا تطوير بيئة الأعمال.

وحددت اللوائح التنظيمية للافتات المحال التجارية مناطق وضع اللافتات التجارية وفقاً لموقع الشركة أو المحال ضمن البناية وتصميم المبنى، كما حددت السياسة آلية تغطية المعدات الكهربائية والميكانيكية الخاصة بهذه المحلات.

وجدير بالذكر أن دليلاً خاصاً قد تم إعداده يعنى بتفاصيل مناطق وضع اللافتات التجارية واللافتات المسموح بها من حيث النوع وفضلاً عن ذلك، يقدم الدليل الإرشادات الخاصة بتصميم اللافتات التجارية للتكفل بأن مثل هذه اللافتات أو جزءاً منها لا يغطي العناصر المعمارية للمبنى ولا تعيق مجال الرؤية الداخلية والخارجية إلى المبنى ولا تمثل إعلاناً لمنتجات طرف ثالث.

وتتكفل هذه الإرشادات بتحقيق تناغم في شكل اللافتات التجارية للمباني، كما تسهم في تحسين المظهر العام للمباني وتمنح إنطباع إيجابي عن المبنى والشركات والمحال القائمة .