مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يعلن عن الفائز بمسابقة حملة "أبوظبي المستدامة"

25/04/2012

أعلن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني عن الفائز بمسابقة دعم حملة "أبوظبي المستدامة"، والتي انطلقت من خلال صفحة المجلس في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بهدف الحصول على دعم ومساندة هؤلاء الطلبة لمبادرات المجلس في مجال التطوير الحضري وبرنامج "إستدامة" الذي أطلقه ويديره المجلس ويقوم على أربعة مرتكزات رئيسية: البيئية والإقتصادية والثقافية والإجتماعية.

وتعد هذه المسابقة التي شهدت مشاركة واسعة من جانب طلبة الجامعات جزءاً من برنامج التواصل مع طلبة الجامعات الذي أطلقه المجلس من خلال تنفيذ العديد من المبادرات والزيارات والفعاليات التعريفية عن البيئة العمرانية لإمارة أبوظبي وخطط التطوير الحضري وبرنامج "إستدامة".

وفازت نيكيتا شروف، وهي طالبة في مرحلة الدراسات العليا في الأدب الفرنسي بجامعة باريس سوربون أبوظبي، بهذه المسابقة بعد أن جمعت 520 نقطة من أصدقائها الذين تعهدوا بدعم هذه الحملة. وجاء فوز نيكيتا بالمسابقة نتيجة لجهودها الاستثنائية في إيصال رسائل "إستدامة" إلى شريحة واسعة من أفراد المجتمع. وفي المقابل، جح مشاركون آخرون في جمع تعهدات كبيرة من جانب أصدقائهم، حيث تمكن أقرب المنافسين من جمع نحو 400 نقطة، في حين تمكن اربعة طلاب آخرون من جمع 100 نقطة لكل واحد منهم.

وعبّر عبد الله الساهي، المدير التنفيذي للخدمات المساندة في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، عن سعادته الكبيرة للنجاح الذي حققته حملة "أبوظبي المستدامة" في التواصل مع شريحة واسعة من طلبة الجامعات في الامارات. وأشار بأن حرص مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على إشراك المجتمع في الحوار البناء الذي يتمحور حول بيئة أبوظبي العمرانية والاستراتيجيات المستدامة قد شكل دافعاً قوياً في إيصال رسائل الحملة إلى الكثير من الفئات المستهدفة، خاصة الشباب الذين يشكلون نواة الجيل القادم من المجتمع وبالتالي التعرف على آرائهم وأفكارهم في هذا الجانب. ولفت إلى ان نجاح هذه الحملة والنتائج الطيبة التي تم تحقيقها يعد مؤشراً مهماً على الدور الذي ينهض به الشباب وإلتزامهم في تعزيز برنامج "إستدامة" والوصول إلى أهدافه المرجوة بشكل فعال.

هذا وتزامن إطلاق حملة "أبوظبي المستدامة" عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع زيارات نظمها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني إلى العديد من الجامعات والكليات بهدف التواصل مع الطلبة، والتي من بينها كليات التقنية العليا للطلاب والطالبات، وجامعة زايد، وجامعة الحصن، وجامعة خليفة، وجامعة باريس سوربون أبوظبي، وجامعة أبوظبي. وتلقت هذه المبادرة استجابة كبيرة من جانب هؤلاء الطلبة الذين عبروا عن دعمهم للحملة من خلال المشاركة المتميزة في المسابقة.

وتضمنت المسابقة حث الطلبة على تقديم الدعم للحملة من خلال قيامهم بتشجيع أصدقائهم عبر موقع الفيسبوك على توقيع تعهد بدعم الحملة، حيث قام بعض المشاركين بكتابة تعدهم أيضاً لتعزيز فرص الفوز بالمسابقة. وأوضحت المسابقة بأن الطالب الذي ينجح في جمع 500 نقطة أو أكثر من الأصدقاء الذين يتعهدون بدعم الحملة سيكون مؤهلاً للفوز.

هذا ويسعى مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني الى تطوير منصة رقمية تفاعلية بعنوان "سيتي بلس" وتعني نبض المدينة لتكون موقعا يتواصل من خلاله سكان أبوظبي مع المجلس ويشاركون من خلاله بطرح آرائهم وافكارهم. وتأتي هذه الخطوة تتويجاً لنجاح المجلس في تعزيز التواصل مع السكان من خلال مواقع الاعلام الاجتماعي  تويتر وفيسبوك ويوتيويب. وعلى صعيد ذي صلة، أطلق المجلس مؤخراً حملة اعلانية تهدف الى مواصلة الحوار البناء مع السكان من أجل عاصمة عربية مستدامة تلبي احتياجات الأجيال القادمة.

وللمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقع المجلس الإلكتروني www.upc.gov.ae أو صفحة المجلس في تويتر www.twitter.com/adupc أو على فيسبوك www.facebook.com/adupc أو على يوتيوب www.youtube.com/videosadupc.

fb-ar