لتبادل الخبرات في مجال التطوير الحضري واستراتيجيات تطوير المجتمعات المتكاملة

08/05/2012
MoU-signed-at-Abu-Dhabi-Singapore-Joint-Forum

مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يبرم مذكرة تفاهم مع سلطة إعادة التطوير الحضري السنغافورية

في خطوة تلقي الضوء على جهوده المتواصلة لتعزيز استراتيجية التطوير الحضري والارتقاء بأفضل الممارسات من خلال تفعيل التعاون مع مختلف الجهات العالمية الرائدة في مجال التخطيط العمراني المستدام، أبرم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني اليوم مذكرة تفاهم مع سلطة إعادة التطوير الحضري في سنغافورة تتيح للجانبين مناقشة وتبادل الخبرات والتجارب المتعلقة باستراتيجيات وأساليب وممارسات التطوير الحضري المتعارف عليها دولياً.

وتم الاعلان عن إبرام مذكرة التفاهم خلال الدورة السادسة من منتدى أبوظبي- سنغافورة المشترك والذي ترأسه كل من معالي خلدون المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومعالي لي يي شيان، وزير الدولة للتجارة والصناعة والقوة العاملة في سنغافورة. وقام بتوقيع المذكرة سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، والسيد أن جي لانج، الرئيس التنفيذي لسلطة إعادة التطوير الحضري في سنغافورة.

ومن خلال هذه الاتفاقية، سيتعاون الجانبان على وضع سياسات ومبادرات تطوير حضرية تعنى باستخدام الأراضي والبنية التحتية والنقل وتتيح منصة مثالية لتحديد فرص التعاون وتبادل أفضل الممارسات تأخذ بعين الاعتبار الحفاظ على المقومات البيئية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية. وبالاضافة الى ذلك، سيعمل كل من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وسلطة إعادة التطوير الحضري في سنغافورة على تنظيم منتديات لتبادل الخبرات مع المعنيين في قطاع التطوير والتخطيط الحضري في أبوظبي وكذلك تنظيم محاضرات وعروض تقديمية على المستوى الأكاديمي إضافة إلى مشاركة مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في قمة المدن العالمية التي ستقام في سنغافورة يوليو هذا العام.

وفي معرض إشادته بأهمية الاتفاقية التي تلقي الضوء على التعاون المستمر ما بين حكومتي أبوظبي وسنغافورة، أكد سعادة فلاح الأحبابي بأن تطوير المدن والمجتعمات المستدامة والمتكاملة تقوم على المعرفة وتعتمد على أفضل الممارسات في مجال التطوير الحضري،  لافتاً إلى ان المذكرة التي تم إبرامها اليوم تضع إطار عمل رسمياً لتبادل الخبرات والتجارب ما بين مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وسلطة إعادة التطوير الحضري في سنغافورة، فضلاً عن انها تتيح للمجلس إجراء دراسات وأبحاث مفصلة عن بعض المناطق التي تندرج ضمن استراتيجية التطوير الحضري.

ومن جانبه، قال أن جي لانج، الرئيس التنفيذي لسلطة إعادة التطوير الحضري في سنغافورة، بأن هذه المذكرة تتيح إطار عمل للسلطة ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني لتبادل الأفكار والتجارب وبما يعود بالمنفعة على الجانبين فيما يتعلق بإثراء الخبرات في مجال التخطيط والتطوير من خلال تعزيز العلاقات بين الجهتين في مجال التخطيط العمراني وإدارة استخدام الأراضي وكذلك خطط التطوير الحضري.

UPC-URA-MoU-agreement

وأشار الأحبابي إلى ان رؤية أبوظبي 2030 قد وضعت مخططات رئيسية متميزة على صعيد المنطقة حيث تعد مثالاً يحتذى به للمشاريع التي تأخذ في الاعتبار وتستجيب للتنوع الثقافي والاجتماعي والاقتصادي والبيئي. كما أكد سعادته بأن مثل هذا التعاون مع الجانب السنغافوري سيسهم في تطوير مشاريع حضرية عالية الكفاءة تتيح للسكان مكاناً مثالياً للإقامة والزيارة أو العمل.

الجدير بالذكر إن مذكرة التفاهم تأتي في أعقاب زيارة رسمية قام بها وفد مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني برئاسة سعادة فلاح الأحبابي إلى سلطة إعادة التطوير الحضري في سنغافورة في فبراير الماضي وكذلك زيارة أن جي لانج، الرئيس التنفيذي لسلطة إعادة التطوير الحضري في سنغافورة إلى مقر مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.