ضمن خطة العاصمة 2030 التي أعدها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني اعتماد مركز تسوق و 26 مشروعاً تطويرياً في الربع الأخير من العام 2015

12/04/2016

إطلاق النسخة المحدثة من برنامج تصميم الشوارع الحضرية الإلكتروني

مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يمنح موافقته لعدد 27 من المشاريع العقارية الكبرى والمخططات الرئيسية في الربع الأخير من العام 2015 بمساحة طابقية إجمالية وصلت إلى حوالي تسعة مليون متر مربع بنسبة زيادة 26% مقارنة بالعام 2014

أعلن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني خلال فعاليات اليوم الأول لمعرض سيتي سكيب أبوظبي 2016 عن حصيلة المشاريع التطويرية التي تم اعتمادها خلال الربع الرابع من عام 2015، والتي شملت مشروع مركز تسوق ضخم في جزيرة الريم. وبشكل إجمالي فقد اعتمد المجلس خلال نفس الفترة 27 مشروعاً تطويرياً ليرتفع عدد المشاريع التطويرية المعتمدة إلى 101 مشروعاً خلال العام 2015 بمساحة طابقية إجمالية تبلغ 13.58 مليون متر مربع بنسبة ارتفاع تقدر بـ 26% عن إجمالي المساحة الطابقية التي تم اعتمادها في العام 2014 حيث تأتي هذه الاعتمادات ضمن خطة العاصمة 2030 التي أعدها المجلس.

وقد شملت المشاريع التطويرية المعتمدة جميع مناطق إمارة أبوظبي لتدخل حيز التنفيذ حيث منح المجلس موافقته لمشروع عقاري واحد ومخطط رئيسي واحد في مدينة العين، كما تم منح أربع موافقات في المنطقة الغربية و21 موافقة في مدينة أبوظبي منها 11 مشروعاً في جزيرة أبوظبي و10 مشاريع في البر الرئيسي لمدينة أبوظبي.

 

جزيرة الريم - مدينة أبوظبي

تقع في جزيرة الريم ثلاثة مشاريع تطويرية عمرانية تمت الموافقة عليها في مدينة أبوظبي، حيث تضمنت هذه المشاريع: مشروع "ريم مول"، والذي يمتد على مساحة 185,000 متر مربع ويحتوي على 450 وحدة بيع بالتجزئة من بينها 85 مطعماً ومقهى ومجموعة من مرافق الترفيه تمتد على ثلاثة طوابق بما فيها أكبر صالة داخلية للتزلج على الجليد على مستوى العالم، إلى جانب صالات عرض سينمائي متعددة الشاشات ويوفر "ريم مول" مرافق ترفيه عالية الجودة لسكان جزيرة الريم والمجتمعات العمرانية المجاورة.

وفي هذا الخصوص، قال السيد/محمد الخضر، المدير التنفيذي لقطاع التطوير العمراني واستدامة بمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: "إن إنشاء مركز كبير للتسوق في مدينة أبوظبي سوف يلبي احتياجات المقيمين والزوار من خدمات بيع التجزئة والترفيه. حيث تشكل جزيرة الريم عنصرأً هاماً في خطة العاصمة 2030، ويسرنا كثيراً أن نمنح موافقتنا لهذا المشروع الهام، ونتطلع إلى أن يصبح من أهم عناصر الجذب للمقيمين في الجزيرة والمناطق المجاورة."

 

كما منح المجلس موافقته لبرجي "نجمة" السكنييّن اللذين يتكونان من 244 وحدة سكنية موزعة على 40 طابقاً للبرج الأول و330 وحدة سكنية موزعة على 41 طابقاً للبرج الثاني من فئة غرفة وغرفتين وثلاث غرف بالإضافة إلى شقق دوبليكس ووحدات تاون هاوس وسيشتمل هذا المشروع على منافذ للبيع بالتجزئة ومسابح وصالات رياضية بالإضافة إلى حدائق للأطفال.

أما المشروع الثالث الذي يقع في جزيرة الريم فهو أبراج شمس ميرا الذي يتكون من برجين متطابقين ويقع في منطقة شمس أبوظبي، ويمتد هذا المشروع، الذي يطمح إلى الحصول على لؤلؤتين بحسب نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من برنامج "إستدامة"، على مساحة طابقية إجمالية مقدارها 67,000 متر مربع ويحتوي على العديد من المرافق الترفيهية من بينها مسبح وساحة لعب للأطفال وصالة رياضية.

 

مدينة أبوظبي

ومن المشاريع الواعدة في مدينة أبوظبي، المشروع التطويري لجزيرة فاهد و الذي تم اعتماد مخططها الرئيسي حيث تقع الجزيرة بين جزيرتي ياس والسعديات اللتين تعدان من أكبر مراكز الترفيه والسياحة والثقافة. ويهدف المخطط الرئيسي لجزيرة فاهد إلى إنشاء مجتمعات سكنية متميزة ومستدامة ومتكاملة، حيث يهدف العاملون على هذا المشروع الحصول على لؤلؤتين بحسب نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من برنامج "إستدامة". تم تقسيم المشروع إلى خمس مراحل حصل المخطط التفصيلي للمرحلة الأولى منها على موافقة مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني خلال الربع الأخير من عام 2015. وستكون المجتمعات العمرانية في جزيرة فاهد أشبه بالمنتجعات السياحية ممتدة على طول الواجهة المائية على بعد 16 كلم شمال شرق منطقة الأعمال المركزية في جزيرة أبوظبي.

 

مدينة العين

يعتبر مشروع الخرير لإسكان المواطنين من أكبر المشاريع التي اعتمدها المجلس في الربع الأخير من العام 2015 ويقع في منطقة الخرير في شرق مدينة العين حيث خُصصت لهذا المشروع مساحة طابقية إجمالية تبلغ 3.3 مليون متر مربع، بما يعادل ثلث إجمالي المساحة الطابقية المعتمدة في هذا الربع من السنة و يحتوي المشروع على 3017 قسيمة أرض سكنية ويوفر العديد من الخدمات والمرافق المجتمعية تماشياً مع أدلة ومعايير مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني للمجتمعات العمرانية المستدامة والمتكاملة.

وأضاف محمد الخضر: " تعكس الزيادة في المساحة الطابقية الإجمالية في العام 2015 مقارنة بعام 2014 تزايد حجم الطلب على المدى البعيد لإنشاء مشاريع عقارية عالية الجودة في كل أنحاء إمارة أبوظبي، و سنواصل في عام 2016 تطوير مبادراتنا المختلفة لتفعيل التواصل مع المطورين العقاريين لضمان فعالية إجراءاتنا وسياساتنا ولتحسين إجراءات منح الموافقات في المستقبل."

إن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني هو الجهة المسؤولة عن منح الموافقات للمشاريع التطويرية العمرانية الكبرى والمخططات الرئيسية بالإضافة إلى الإشراف على تطبيق نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من خلال برنامج "إستدامة" وهو نظام إلزامي يشرف على تطبيق معايير برنامج "إستدامة" خلال مراحل تصميم وإنشاء وتشغيل المشاريع التطويرية في إمارة أبوظبي.

 

نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ

و على صعيد إحصائيات برنامج استدامة، كشف مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أن إجمالي عدد المباني والفلل التي حصلت على تصنيف حسب نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من برنامج استدامة خلال الربع الأخير من عام 2015 كان 203 مبنى وفيلا في إمارة أبوظبي، وبينت الأرقام حصول 90 فيلا و 38 مبنى على تصنيف لؤلؤة واحدة. بينما تم منح تصنيف لؤلؤتين لعدد 40 فيلا و34 مبنى؛ كما تم منح تصنيف ثلاث لآلئ لمبنى واحد. ومنذ إطلاق برنامج استدامة قبل أربع سنوات، قامت إدارة برنامج استدامة بمراجعة العديد من المشاريع التطويرية وحصلت 12,266 فيلا و1,097 مبنى على التقييم بدرجات اللؤلؤ، و الجدير بالذكر فإن مجموع المساحة الطابقية للمباني و الفلل التي تم تطبيق نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من برنامج استدامة وصل إلى 18.3 مليون متر مربع منذ اطلاق البرنامج في العام 2010.

 

ومن المستهدف أن تحقق المباني الحاصلة على تصنيف حسب نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ انخفاضاً بنسبة تصل إلى  33% في استهلاك الطاقة و توفير نسبة تصل إلى 47% من استهلاك المياه. مقارنة بمثيلاتها الغير متوافقة مع متطلبات برنامج استدامة.

 

و في جانب التدريب، فقد حضر 505 شخصاً دورات برنامج استدامة التدريبية الثمانية التي عقدت خلال الربع الأخير من عام 2015، و شكّل 75% من الحاضرين من القطاع الخاص، لتكون الحصيلة الإجمالية للعام 2015 من المتدربين تصل إلى 1,724 متدرب.