فريق دول مجلس التعاون للتخطيط العمراني الاستراتيجي يزور مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في خطوة هادفة إلى تعزيز العمل الخليجي المشترك

08/06/2016

فريق دول مجلس التعاون للتخطيط العمراني الاستراتيجي يزور مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في خطوة هادفة إلى تعزيز العمل الخليجي المشترك

تبادل الخبرات والمعارف مع مؤسسات محلية وعالمية يعزز مكانة أبوظبي في مجال التخطيط العمراني الاستراتيجي المستدام

 

استقبل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني الفريق المختص في التخطيط العمراني الاستراتيجي في دول مجلس التعاون الخليجي الذي تأتي زيارته ضمن خطة عمل تتضمن القيام بزيارات ميدانية هادفة إلى تبادل الخبرات والمعارف بين المعنيين بالتخطيط العمراني في دول مجلس التعاون بالإضافة إلى مناقشة واستعراض المخططات العمرانية بشكل عام.

 

تعكس هذه الزيارة حرص مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على تعزيز أسس وركائز العمل الخليجي المشترك الذي من شأنه أن يفتح آفاق العمل التخطيطي المتكامل، ويسهم في بناء قدرات المختصين في مجال عمل التخطيط العمراني الاستراتيجي، بالإضافة إلى دعم وتعزيز مكانة أبوظبي كمدينة عصرية وحديثة تعتمد أفضل المعايير التخطيطية لتحقيق نمو عمراني مستدام.

 


وقد شكلت الزيارة فرصة للفريق اطلع من خلالها على تجربة مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، حيث تعرف الفريق الزائر على الإطار العام للتخطيط العمراني الذي يعتمده المجلس كمنهج وأسلوب في تطوير مجتمعات عمرانية مستدامة ومتكاملة في إمارة أبوظبي وإطلاق الرؤى العمرانية لمختلف مناطقها، ضمانا لتلبية احتياجات السكان وتحقيق الرفاهية والعيش الكريم لهم وللأجيال القادمة.

 

كما تعرف الفريق الزائر على مجموعة الأدلة والمعايير والسياسات التي أعدها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ويتم تطبيقها بالتعاون مع الجهات المعنية في القطاعين العام والخاص خلال مختلف مراحل المشاريع التطويرية. كما حرص المجلس على عرض أهمية تفعيل التعاون بين القطاع العام والخاص وتضافر جهود جميع الجهات لتحقيق التنمية العمرانية المستدامة وبناء بنية تحتية متينة تساهم في تحقيق رؤية أبوظبي 2030.

 

ترأس الفريق الزائر المهندس عبدالله بن علي الربعي مدير إدارة البلديات والإسكان بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربيـة بالإضافة إلى أعضاء الفريق المكون من: الأستاذ بندر بن سعد النصبان من إدارة البلديات والإسكان التابعة للأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومن مملكة البحرين الشيخ حمد بن محمد آل خليفة - المدير العام للتخطيط العمراني بوزارة شؤون البلديات والتخطيط العمراني، والمهندس فراس عباس أمين - رئيس تخطيط النقل بوزارة شؤون البلديات والتخطيط العمراني، ومن سلطنة عمان الفاضل هلال بن عبد الرسول الزدجالي - مدير عام الدراسات والأسس العمرانية بالمجلس الأعلى للتخطيط والمهندس خلفان بن مسعود الناعبي - مدير دائرة الدراسات والمعايير التخطيطية بوزارة الإسكان، ومن المملكة العربية السعودية د. خالد مطلق النفاعي - مدير عام الدراسات والأبحاث بوكالة الوزارة لتخطيط المدن، ومن دولة قطر  أ. عبدالله أحمد الكراني - مدير إدارة التخطيط العمراني بوزارة البلدية والبيئة، ومن الإمارات العربية المتحدة المهندس على الشحي - مدير إدارة التخطيط والمساحة دائرة البلدية والتخطيط - عجمان.

 

وعلى هامش الزيارة التي قام بها فريق التخطيط العمراني الاستراتيجي صرح المهندس عبد الله الشامسي، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بالقول: "إن اللقاء الذي عقد مع أعضاء فريق دول مجلس التعاون الخليجي للتخطيط العمراني الاستراتيجي منحنا فرصة لمشاركة رؤية قيادتنا الرشيدة 2030  في التخطيط العمراني المتكامل التي يتبع فيها مجلس أبوظبي لتخطيط العمراني أفضل الممارسات التخطيطية وأعلى معايير التنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين في القطاعين الحكومي والخاص، والتي مكنتنا من صياغة ووضع عدد من المخططات والسياسات والأدلة التي اطلع عليها فريق التخطيط العمراني الاستراتيجي.

 

وأضاف الشامسي: "لقد شكلت هذه الزيارة فرصة لمناقشة التحديات في مجال التخطيط والسبل الكفيلة لرفعها من خلال آليات متعددة ومتنوعة يأتي على رأسها الكادر الوطني الكفء والمؤهل الذي تتحقق من خلاله المساعي التنموية الهادفة إلى تحقيق التكامل الاقتصادي الشامل وتلبية احتياجات المجتمع المحلي"

 

وقد اطلع فريق التخطيط العمراني الاستراتيجي كذلك، خلال العرض الذي قُدم له، على نظام المعلومات الجغرافية الذي يعتمده المجلس كأداة تساعد المخططين على اتخاذ القرارات التخطيطية الصحيحة المبنية على مجموعة من البيانات المكانية الدقيقة.

 

كما كانت للفريق، أيضاً، فرصة للاطلاع على برنامج استدامة الذي يعتبر أول برنامج من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث أنه يختلف عن بقية البرامج الدولية، وذلك كونه يأخذ ثقافة البلد في عين الاعتبار. كما يعد أحد أهم الإنجازات التي حققها المجلس وأرسى من خلالها أسس الاستدامة كنمط تفكير جديد ومنهج مستحدث في التواصل مع المجتمع يستند فيه المجلس إلى أربعة محاور متكاملة في ما بينها ومتصلة بكل ما هو بيئي واقتصادي واجتماعي وثقافي. ويهدف المجلس من خلال هذا البرنامج إلى دعم كل ما يمكن أن يساعد على النهوض بإمارة أبوظبي ويجعلها نموذجاً للمدينة المستدامة إقليمياً ودولياً.

 

واطلع الفريق على مختلف المبادرات التي تندرج تحت مظلة برنامج استدامة وخصوصاً عن نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ الذي يشمل "نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ للمباني" ونظام التقييم بدرجات اللؤلؤ للمجتمعات السكنية" إضافة إلى "نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ للفلل".

 

وفي سياق الزيارة التي قام بها فريق التخطيط العمراني الاستراتيجي صرح من جانبه المهندس عبدالله بن علي الربعي مدير إدارة البلديات والإسكان بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربيـة بالقول: "شكلت زيارتنا لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني اليوم فرصة للاطلاع على المنهجية التي يتبعها في وضع السياسات العمرانية، والخطط المستقبلية الموجهة لعمله، والتي من شأنها أن تمكنه من بناء مجتمعات عمرانية متكاملة تلبي احتياجات السكان بشكل فعال وفقاً لأعلى معايير ومقاييس الاستدامة التي نجح المجلس في ترسيخ مبادئها.

 

"وإننا على يقين من أن تعاوننا مع المجلس سيكون له أثر إيجابي على مساعي فريق عمل التخطيط العمراني الاستراتيجي لدول مجلس التعاون الرامية إلى النهوض بالعمل الخليجي المشترك في مجال التخطيط الاستراتيجي الذي يهدف إلى تحقيق أعلى مستويات التكامل وفقاً لما تطمح إليه القيادات الرشيدة لدول المجلس وشعوبها."