مشاركة أصحاب الفلل في أبوظبي والعين للتعرف على منافع الفلل المستدامة ومتطلبات نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ

02/11/2011

مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ينظم ورشتي عمل عن الفلل والمنازل المستدامة

في مبادرة تهدف إلى تعريف أصحاب الفلل بالإرشادات والخطوات المهمة لتطبيق أفضل ممارسات التصميم والتطوير المستدام للفلل وكذلك إلقاء الضوء على منافع بناء الفلل وفقاً لمتطلبات برنامج "إستدامة"، نظم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ورشتي عمل حول برنامج "إستدامة" لمالكي الفلل في كل من العين وأبوظبي وذلك في الأول والثاني من شهر نوفمبر الجاري.

وتعد هذه الورش جزءاً من حملة التعريف والتدريب الخاصة ببرنامج "إستدامة"، حيث يجري تنظيمها بالتعاون مع دائرة الشؤون البلدية والبلديات. وشهدت هاتان الورشتان مشاركة خبراء تقنيين من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ودائرة الشؤون البلدية لمساعدة أصحاب الفلل أو الذين يعتزمون بناء فلل خاصة بهم التعرف على متطلبات ومنافع برنامج "إستدامة" وكذلك الخطوات المطلوبة للتقدم بطلب الحصول على تصنيف اللؤلؤة الأولى والذي يعد إلزامياً لكافة الفلل التي يجري تشييدها في إمارة أبوظبي. ومن المقرر إقامة ورشتين في شهر ديسمبر المقبل في كل من بلدية العين في 12 ديسمبر، وفي بلدية أبوظبي في اليوم الذي يليه.

وقال سعادة فلاح الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بأن الحفاظ على الموارد الطبيعية وصونها يشكل أحد المتطلبات الرئيسية لعملية التنمية المستدامة وذلك تماشياً مع رؤية أبوظبي 2030. وأضاف سعادته بأن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يحرص من خلال هذه الورش وكذلك عبر مبادرات برنامج "إستدامة" إلى إلقاء الضوء على أفضل الوسائل والتقنيات الكفيلة بترشيد استهلاك الطاقة والمياه في إمارة أبوظبي، حيث لفت إلى المنافع الصحية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية الكبيرة التي تهدف إلى تحقيق التطوير المستدام في إمارة أبوظبي.

هذا وتعرف أصحاب الفلل ممن شارك في هذه الورش الرامية إلى الإرتقاء بمعايير التخطيط والتصميم والبناء المستدام على أفضل الممارسات لما يتعلق باختيار مواد البناء وتقنيات العزل الحراري للسطوح الداخلية والجدران والأبواب وأطر النوافذ، فضلاً عن الإطلاع على تقنيات وأجهزة التبريد وأهمية الظل والحصول على معلومات تعنى بالحدائق والري وأساليب توفير الطاقة والمياه.

وكان مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني قد أطلق وبالتعاون مع دائرة الشؤون البلدية مؤخراً دليل نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ لـ "إستدامة" الخاص بالفلل، والذي يساعد أصحاب الفلل ومستشاري التصميم والمقاولين والموردين على تحقيق معايير "إستدامة" خلال عملية البناء، فضلاً عن إنه يقدم دليلاً شاملاً عن متطلبات هذا البرنامج. وإلى جانب ذلك، يلقي هذا الدليل الذي يمكن الاطلاع عليه من خلال الموقع الإلكتروني www.estidama.org الضوء على نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ لـ "إستدامة" وإجراءات طلبات ترخيص الفلل. ويتيح الدليل أيضاً إجراءات مبسطة لاختيار المواد، حيث يقدم الاستشارات لما يتعلق باختيار المواد والموردين.

ومن جهته قال المهندس عامر الحمادي، المدير التنفيذي للتخطيط والبنية التحتية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بأن الإرشادات التي يقدمها المجلس تسهم في تخفيض معدلات استخدام أجهزة تكييف الهواء واستهلاك الطاقة وبالتالي المساهمة في إرساء بيئات داخلية تنعم بقدر أكبر من الراحة والصحة من خلال الإستفادة من تقنيات العزل الحراري وتفادي التعرض لحرارة الشمس في بعض أوقات الذروة.

وعن إقامة هذه الورش المعنية ببرنامج "إستدامة" الخاص بالفلل، أوضح الحمادي بأن التعليم والمعرفة والتواصل تشكل عاملاً فعالاً يسهم في اعتماد ثقافة الاستدامة كأحد متطلبات الحياة العصرية وبالتالي المساهمة في انجاح برنامج "إستدامة" في إمارة أبوظبي.

وللمزيد من المعلومات حول برنامج "إستدامة" ونظام التقييم بدرجات اللؤلؤ، يرجى التفضل بزيارة الموقع الإلكتروني www.estidama.org.