الحلول المتطورة في مجال الأنظمة الجغرافية تدعم عملية التخطيط الحضري في أبوظبي

05/08/2010

تقديرا لدور مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، الجهة المسؤولة عن مستقبل البيئة العمرانية لإمارة أبوظبي، في تطبيق أنظمة متطورة في مجال المعلومات الجغرافية لإدارة وتحليل البيانات الخاصة بالبلديات الثلاثة في الإمارة ، فاز المجلس بـ "جائزة التميز في نظام المعلومات الجغرافية"، وذلك خلال مؤتمر جي آي أس وركس السنوي الخامس، والذي أقيم في دبي خلال الفترة ما بين 15 و17 مارس الجاري.

وتهدف جوائز التميز في تشغيل أنظمة المعلومات الجغرافية، والتي تقدمها شركة جستيك (GISTEC) ، الموزع الرسمي الوحيد لأنظمة ESRI والجهة المنظمة لفعاليات "نظم المعلومات الجغرافية" في الإمارات، إلى تعزيز الابتكار والتجريب في مجال تطبيق الأنظمة الجغرافية. وإلى جانب ذلك، تهدف الجوائز إلى تقدير برامج تطبيق نظم المعلومات الجغرافية ضمن فئات مختلفة.

وقال سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بأن المجلس فخور بنيل هذه الجائزة المتميزة في مجال نظم المعلومات الجغرافية، مشيراً إلى أن هذا القطاع يشكل مكوناً حيوياً للغاية في عملية صنع قرار التخطيط وبما يتيح للمجلس مواكبة التطورات سريعة النمو التي تطرأ في مجالات التخطيط الحضري.

وأضاف: "يعمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على صياغة ملامح إمارة أبوظبي من خلال تأمين عوامل أساسية مثل الاستدامة والبنى التحتية وشبكة النقل والمواصلات والتخطيط الجيد للمجتمعات السكنية وجودة العيش وكذلك من خلال الاشراف على عملية التطوير في كافة أرجاء الإمارة. وقد أسهمت قدرات المجلس المتميزة في مجال نظم المعلومات الجغرافية في تمكين المجلس من المضي قدماً بالخطط والبرامج التطويرية وتنفيذها على أكمل وجه."

هذا ويعد تطوير بوابة الكترونية داخلية "جيوبلانر"، لتسهيل عمليات التخطيط والتعاون داخل المجلس أو بين المجلس والمؤسسات الأخرى بما فيها البلديات الثلاث في الإمارة وشركات التطوير والاستشاريين، كانت من أهم الانجازات التي أرساها المجلس على صعيد قدراته في مجال أنظمة المعلومات الجغرافية.

وتتيح جيوبلانر مجموعة واسعة من أدوات استعراض البيانات والبحث والتحليل والإدارة. وتعتمد البوابة على أحدث خادمات آرك جي آي أس وتقنيات فلاش التي تتضمن وظائف مثل خرائط الملاحة والبحث والتعليق على الخرائط والقياس والنمذجة واعداد التقارير والطباعة. وبالاجمال، تؤدي بوابة جيوبلانر وظيفة إدارة البيانات التي تسهل عمل المخططين ومدراء التخطيط في تحديد المخططات الرئيسية وسياسات وأنظمة التخطيط لكل موقع أو منطقة ، كما تتيح لهم إدارة التوثيق والبيانات بنحو أفضل في نماذج متنوعة، فضلاً عن متابعة عملية مراجعة المشاريع التطويرية المقترحة وخطوات اعتمادها والموافقة عليها.

ويعتمد مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على نظم المعلومات الجغرافية  لتوحيد البيانات الخاصة بالمواقع داخليا ولتنسيق المهام بين كافة الفاعلين والشركاء الخارجيين للتعاون في اتخاذ القرارات. ويعد "نظام دعم تطوير المساجد" مثالا حيا على كيفية تطبيق مجلس التخطيط العمراني حيث يقوم المجلس بمساعدة الجهات الحكومية المعنية في وضع استراتيجية تحديد مواقع المساجد.

ويتيح هذا النظام إمكانية دمج معايير إقامة المساجد، مثل المسافة الفاصلة بين مسجد وآخر والعوامل الديمغرافية للمنطقة وتحليل العرض والطلب لاختيار أفضل المواقع لإنشاء المساجد. وإلى جانب ذلك، يأخذ هذا النظام في الاعتبار ضمان ممرات للوصول إلى مواقع المساجد من خلال ممرات للمشاة وشبكات الطرق. وسيسهم مثل هذا المشروع الحيوي في تحقيق توزيع أكثر فاعلية للمساجد في أبوظبي والتكفل بوصول السكان إلى مثل هذه المرافق المهمة بنحو سلس ومريح.

وتجدر الإشارة إلى أن جي آي أس وركس يعد الحدث الوحيد المعروف بمنطقة الشرق الأوسط في مجال أنظمة المعلومات الجغرافية حيث يتيح بيئة معرفة معمقة تغطي مختلف قطاعات وجوانب الأنظمة الجغرافية والتقنيات الخاصة بها للمبتدئين والمتقدمين من خلال عدة ورش تتطرق لمواضيع شتى. ويستقطب الحدث كبار الشخصيات والخبراء في مجال أنظمة المعلومات الجغرافية والتقنيات ذات الصلة من الشرق الأوسط والعالم لحضور الجلسة الافتتاحية.

تعليق الصورة: نعيمة الزرعوني - مديرة نظم المعلومات الجغرافية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني تتسلم الجائزة من المهندس محمد أبو زياد - الرئيس التنفيذي لـ جستيك (GISTEC)  وديـن إنغليديـس، مدير العمليات الدولية في شركة "إي إس آر آي"