مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ينال جائزة أفضل مشروع سكني ضمن جوائز سيتي سكيب أبوظبي 2010

19/04/2010
Abu Dhabi Urban Planning Council Wins  Best Residential Project Award at Cityscape Abu Dhabi (1)

أبوظبي، 19 أبريل 2010: فاز مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، الجهة المسؤولة عن مستقبل البيئة العمرانية لإمارة أبوظبي، بجائزة أفضل مشروع سكني عن مشروع إعادة إحياء منطقة بني ياس/الوثبة جنوب، وذلك ضمن جوائز معرض سيتي سكيب أبوظبي 2010 الذي انطلق أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ويستمر لغاية 21 أبريل الجاري.

ويهدف مشروع إعادة إحياء بني ياس/ الوثبة جنوب إلى الارتقاء بواقع حياة المجتمعات السكنية الإماراتية عبر تعزيز جودة ونمط حياة السكان. ويقطن منطقة بني ياس حالياً ما يصل إلى 65 ألف شخص يعيشون في تجمعات سكنية تتراوح في عمرها ما بين 20 إلى 40 عاماً.

وخلال حفل التكريم قال سعادة فلاح الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بأن مشروع إعادة إحياء بني ياس/الوثبة جنوب يشكل مبادرة تطويرية حضرية في غاية الأهمية تتماشى مع الإرشادات الخاصة بخطة العاصمة 2030، مؤكداً على الأهداف بعيدة الأمد التي يطمح المشروع إلى تحقيقها والمتمثلة في إرساء مجتمع سكاني مستدام ومتكامل الخدمات والمرافق يسهم في الارتقاء بنمط حياة السكان.

وأَشار الأحبابي إلى أن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني قد استجاب خلال العامين الماضيين إلى الحاجة لطرح خطط عمرانية لكافة المناطق في إمارة أبوظبي بهدف تعزيز مكانتها كعاصمة عربية للأجيال المقبلة، حيث أكد أن نيل مثل هذه الجائزة المرموقة يلقي الضوء على مدى إلتزام المجلس بصياغة وتنفيذ أفضل المبادرات الحضرية العالمية التي تدعم المكانية الريادية التي تطمح إليها الإمارة.

هذا وتفي خطط إعادة إحياء المجتمعات الحالية في بني ياس بمتطلبات جودة الحياة في المناطق الإماراتية عبر دمج المقومات العصرية للمجتمعات السكنية بالعناصر التقليدية لنمط الحياة في الإمارات والمنطقة عموما. من هنا، يسعى المخطط الخاص بهذه المنطقة إلى إعادة تعريف تسلسل الساحات العامة في المنطقة بدءاً من الطرق السريعة والجادات وصولاً إلى الشوارع السكنية والسكك.

وفي هذا المضمار، تمت إعادة تعريف عملية تصنيف المناطق النموذجية التي تتألف من مساحات واسعة بمنازل مفردة دون تجاهل العادات المحلية ونمط الحياة في مثل هذه المناطق. وستعمل شبكات المشاة السلسة المخصصة للأطفال والنساء التي

تضم السكك والبراحات على ربط المنازل بالمراكز. وتتيح الاستراتيجية التي تم تطويرها لمنطقة بني ياس للمجتمعات السكنية الفرصة لتصبح مناطق أكثر ثراءاً وكثافة وحيوية يسود فيها نمط حياة عالي الجودة.

وعقب الأحبابي بالقول إن أبوظبي تملك اليوم كافة المقومات والتطلعات التي تتيح لها تحقيق هدفها المتمثل بأن تكون عاصمة عربية مستدامة بمعايير عالمية، مؤكداً أن المشاركة في معارض مهمة مثل سيتي سكيب أبوظبي يشكل مناسبة لإطلاع الجمهور على التطورات والتحولات المتسارعة التي تشهدها أبوظبي في سعيها لتحقيق رؤية 2030 وتبوأ مكانة الريادة في أسلوب العيش المستدام.

وجدير بالذكر أن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يشارك في معرض سيتي سكيب أبوظبي لهذا العام، حيث يعرض المجلس ولأول مرة نموذجاً مجسماً يحاكي المخطط الحضري لمدينة أبوظبي من منظور العاصمة 2030. وقد تمت إزاحة الستار عن هذا المجسم الذي يبلغ حجمه 17 x23 مترا وليشكل بالتالي لحظة تاريخية للتطلعات الاقتصادية والثقافية والبيئية والاجتماعية لـ أبوظبي حيث يجسد في تصميم واحد متكامل كافة المخططات الرئيسة والمكونات المتعددة لواحدة من أكثر مشاريع التطوير الحضري طموحاً في العالم.