مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يطلق دليل التخطيط الحضري للأمن والسلامة

05/11/2013
Abu Dhabi Urban Planning Council unveils the first Safety and Security Planning Manual of its kind in the region.

في خطوة تندرج ضمن الجهود الرامية إلى تحقيق مفهوم المجتمعات المستدامة المتكاملة، أزاح مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي والجهات المعنية الستار عن دليل التخطيط الحضري للأمن والسلامة، والذي يحتوي على إرشادات واشتراطات لمعايير الأمن والسلامة اللازمة لتطوير المجتمعات والمشاريع. ويأتي إطلاق الدليل بعد سلسلة من ورش العمل والاجتماعات التنسيقية مع الدوائر الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات التعليم العالي، وكذلك عمل زيارات خارجية للاطلاع على أفضل الممارسات في هذا المجال.

من جهته قال معالي اللواء الركن الدكتور عبيد الكتبي ، نائب القائد العام لشرطة أبوظبي : تتظافر الجهود لتعزيز ، رؤية أبوظبي 2030 ، من أجل بناء قواعد متينة وبنية تحتية قوية آمنة ، تواكب مستجدات القرن الواحد والعشرين ، وتفي بمتطلبات الأمن والسلامة في كافة مشاريع وخطط التطوير الحضري المستدامة التي يجري التخطيط لها في إمارة أبوظبي وعلى نطاق يشمل كافة أرجاء الإمارة .

ولذلك فإننا نرى إن هذا الدليل  يتيح مجموعة من مبادئ التخطيط والتصميم ذات الصلة بالأمن والسلامة بالإضافــة إلى أدوات التخطيط التي تساعد المخططين على اتخاذ القرارات المناسبة التي تتعلق بالأمن والسلامة ،وهو ما يدعم المسئولين في تطوير أماكن ومجتمعات آمنة ومستقرة ويكسبهم بعداً حضارياً يتناسب مع تطور ابوظبي ونهضتها.

كما أنه سيوفر كافة معايير الأمن والسلامة ،والإرشادات والتوجيهات اللازمة فيما يتعلق بأعمال المرافق الخدمية والمشاريع التطويرية الجديدة في إمارة أبوظبي. وفق معايير متطورة وعالمية ، الأمر الذي سينعكس إيجابياً  على السكان سواء مواطنين أو وافدين وهو ما سيؤثر بلا شك في  ضمان الحصول على نمو مستدام ومستوى معيشي عالي الجودة

إن دليل التخطيط الحضري للأمن والسلامة بما يتضمنه  من مجالات عمل تشمل السياسات والقوانين الاستراتيجية، مخططات المناطق والمخططات الأساسية، الأماكن العامة، المشروعات التطويرية، المباني القائمة، وسيتم، وفقاً للدليل، وضع مجموعة من الإرشادات التي توفر بيئة ذات قدرٍ عالٍ من الأمان عبر تصاميم المباني والمسطحات الخضراء. هو بهدف  أيضاَ إلى ضمان السلامة المجتمعية في المشروعات الجديدة والقائمة علاوة على إقامة مجتمعات عمرانية تتميز بالأمن والسلامة مما يعزز مستوى المعيشة ويعكس الهوية الوطنية.

ويأتي اطلاق الدليل استكمالا ً لمجموعة الأدلة التي أصدرها مجلس التخطيط العمراني ذات الصلة، ويهدف إلى ضمان دمج متطلبات الأمن والسلامة في مراحل التخطيط والتصميم لمختلف المشاريع ضمن منظومة التطوير المتكاملة، بحيث تضمن إنشاء مجتمعات تتمتع بالأمن والسلامة وتنهض بمستوى المعيشة في إمارة أبوظبي. وشملت الدراسات مقارنات معيارية مفصلة؛ مع الأخذ في الاعتبار عدة عوامل مؤثرة كالثقافة المحلية ومناخ الدولة وحركة النمو وأنماط البناء فيها.

هذا، وتعتبر منظومة التطوير المتكاملة جزءاً محورياً من دليل التخطيط الحضري للأمن والسلامة حيث تسلط الضوء على آلية تكامل متطلبات الأمن والسلامة الخاصة بالتصميم والتخطيط المكاني ضمن المشاريع التطويرية، وكما تقوم بتحديد الجهات المعنية فيه بشكل مباشر والأدوار والمسؤوليات المناطة بها والبرنامج الزمني لتنفيذ المبادرات المُتضَمَّنة في الدليل.

ويهدف الدليل إلى تعزيز معايير الأمن والسلامة للبيئة الحضرية في إمارة أبوظبي ضمن إطار عملية التنمية المستدامة بحيث يعزز من مستوى التنافسية للإمارة على الصعيدين المحلي والعالمي، ويظهر ذلك جلياً في مبادئ التخطيط الحضري للأمن والسلامة والتي تتماشى مع المبادئ التوجيهية لرؤية 2030. كما تتمثل رؤية الدليل في ضمان إرساء مجتمعات تنعم بالأمن والسلامة وتسهم في الوقت ذاته بالارتقاء بجودة الحياة وتعكس الهوية الفريدة لإمارة أبوظبي.

تولي المجتمعات المتقدمة اهتماما كبيراَ للمعايير الخاصة بالأمن والسلامة، ولذلك يتضمن دليل التخطيط الحضري للأمن والسلامة ثمانية مبادئ رئيسية لتخطيط وتصميم المباني، وكما تتطرق للعديد من المواضيع المتعلقة بمتطلبات الأمن والسلامة كإمكانية الوصول وربط الأماكن ببعضها، والتخطيط المكاني، والملكية، والمراقبة، والأنشطة، والأمن المادي، والشكل العام، والقدرة على التكيف. وتكمن أهمية الدليل في كونه يقدم حلول مبتكرة لكافة المشاريع التطويرية الحضرية على صعيد إمارة أبوظبي، مع الأخذ في الاعتبار خصوصية المجتمع المحلي، وذلك من خلال إنجاز المراحل الأولى للمشاريع التطويرية أو عند إجراء تحسينات على المباني القائمة.

ويعتمد الدليل على ثمانية مبادئ تتعلق بالتخطيط والتصميم للأمن والسلامة، حيث يجب إلتزام كافة المشاريع التطويرية في إمارة أبوظبي بهذه المبادئ وهي كالتالي:

إمكانية الوصول وربط الأماكن ببعضها البعض

تحقق الأماكن التي تنعم بالأمن والسلامة التوازن ما بين الحاجة إلى التحكم في دخول تلك الأماكن وربطها ببعضها وسهولة الحركة فيها، كدعم توفير الإضاءة الكافية في ممرات المشاة، إضافة إلى وجود مداخل سهلة وواضحة للوصول.

التخطيط المكاني

يتم إعداد الأماكن الآمنة والمستقرة بطريقة يسهل معها إدارة المخاطر، وتجنب الأماكن الغير المستخدمة بكثرة مع الأخذ في الاعتبار وجود مسافات الأمان.

الملكية

الأماكن الآمنة هي التي يشعر فيها قاطنوها وزوارها بأنهم أصحاب المكان والمسؤولون عنه، ويستوجب وضع حدود للمكان سواء ً كان خاصا ً أم عاماً، وخاصة إذا كانت الأماكن متجاورة.

المراقبة

تتميز الأماكن الآمنة بوجود مستوى ملائم من المراقبة، وذلك من خلال تحقيق التوازن بين المراقبة والخصوصية إضافة ً إلى الحاجة لأماكن مظللة وذات إضاءة مناسبة.

الأنشطة

يجب تجهيز الأماكن الآمنة التي تعج بالحركة والنشاط وتستقبل المستخدمين، بالمرافق اللازمة لها كالأماكن المخصصة للمشي أو ركوب الدراجات.

الأمن المادي

الأماكن الآمنة والمستقرة هي الأماكن التي يتم حمايتها على نحو ملائم ومتناسب مع طبيعة المخاطر

الشكل العام

يتم صيانة الأماكن والمرافق العامة وإدارتها بشكل مناسب في إطار تحسين الشكل العام للمكان، وكما يجب الحفاظ على تنظيمها وجاذبيتها، مع مراعاة عمليات التشغيل والصيانة أثناء مراحل التخطيط والتصميم، والتأكد من عدم وجود أراضٍ شاغرة أو مهملة.

القدرة على التكيّف

الأماكن العامة والمستقرة قادرة على مواكبة التغيير، بحيث يمكنها التفاعل مع الأحداث والمناسبات الخاصة المراد إقامتها والتكيف مع أنماط التشغيل المختلفة.

وقد أكد سعادة فلاح محمد الأحبابي مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بأن اطلاق الدليل يأتي ضمن رؤية 2030 بتخطيط وتطوير مجتمعات مستدامة و متكاملة، واستكمالا ً للأدلة التخطيطية التي أطلقها المجلس بحيث تشكل عند الانتهاء منها مجموعة متكاملة من الأدلة التخطيطية. وتم اعداد دليل التخطيط الحضري للأمن والسلامة بالتعاون مع الشركاء المعنيين في القطاعين العام والخاص بعد سلسلة من الاجتماعات التنسيقية وورش العمل والزيارات الميدانية الخارجية للاطلاع على أفضل الممارسات في هذا المجال. وأضاف الأحبابي بأن التطبيق التجريبي للدليل قد بدء بالفعل على عدة مشاريع رئيسية، وأثمرت نتائج ايجابية ملموسة من حيث أثر معايير الدليل على تخطيط وتصميم المشاريع والذي دخل حيز التنفيذ بعضا ً منها.

وكما يضم الدليل مجموعة من أدوات التخطيط والتصميم والتي يمكن استخدامها في عملية التخطيط والتصميم؛ كأداة تصميم الأعمال التجميلية والحضرية وأداة التصميم المعماري وأداة تصميم الأنظمة، حيث يجب تحديد الأداة المناسبة وفقا ً للمعايير المحددة كموقع وحجم واستخدام المشروع، إضافةً إلى النسيج العمراني المحيط به لتوفير المتطلبات الأمنية المناسبة للمشروع والمنطقة.

وسيقوم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بتطبيق مبادئ دليل التخطيط الحضري للأمن والسلامة في السياسات التخطيطية والمخططات الخاصة بالمناطق. إضافة إلى ذلك، سيتم إطلاق برنامج مسح ميداني لكافة المباني القائمة، وستركز هذه الدراسات وكافة أعمال المسح الميداني على تحسين معايير الأمن والسلامة لهذه المباني.

وبدءاً من الشهر القادم؛ سيتوجب على كافة المشاريع التطويرية الجديدة تطبيق المبادئ الخاصة بالتخطيط الحضري للأمن والسلامة في أبوظبي، حيث ستخضع المشاريع التي تتطلب موافقة تخطيطية من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني لمراجعة خاصة فيما يتعلق بمتطلبات الأمن والسلامة كجزء أساسي من عملية مراجعة المشاريع التطويرية باستخدام أداة دعم القرار والتي تتميز بكونها بسيطة وسهلة الاستخدام، حيث يمكن استخدامها كمرحلة مبكرة ما قبل التخطيط للمشروع للحصول على تقييم مبدئي لمتطلبات الأمن والسلامة وتأثيرهما على المشروع المقترح، بحيث ستساعد هذه الأداة على تصنيف المشروع من حيث الأولوية.

للمزيد يرجى زيارة هذا الرابط /sspm/ar/index.html