تشجيع السكان على المشاركة الفاعلة

08/09/2009

مجلس التخطيط العمراني يوجه الدعوة للمواطنين لحضور جلسات التشاور العامة حول الخطة العمرانية للمنطقة الغربية 2030

أبوظبي، 6 اغسطس 2009، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم المنطقة الغربية، يعتزم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، الجهة المسؤولة عن المستقبل البيئة العمرانية لإمارة أبوظبي، بدء جلسات التشاور العامة للمنطقة الغربية، والتي تعد أحد المفاصل الحيوية لإمارة أبوظبي، حيث تشغل مساحة 60 ألف كيلومتر مربع وتشكل نسبة 83% من مجموع أراضي الإمارة.

وتتمحور هذه الجلسات التي ينظمها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بالتعاون مع مجلس تنمية المنطقة الغربية وبلدية المنطقة الغربية بحضور السلطات المعنية وسكان المنطقة حول المناطق السكنية في المنطقة الغربية، حيث تعد هذه الجلسات الخطوة التالية لصياغة إطار العمل العمراني الذي تمثله خطة الغربية 2030.

وأوضح سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بأن خطة الغربية 2030 تتناغم مع الأهداف الاستراتيجية الموسعة لـ خطة أبوظبي 2030 من جانب، وتهدف إلى تطوير رؤية شاملة للمنطقة الغربية والمناطق السكانية فيها من جانب آخر، موضحاً ان هذه الخطة تسعى ضمن جملة أهدافها إلى إرساء نموذج تطوير مستدام يتضمن مقومات النمو الملائمة ويتيح نمط حياة عالي الجودة مع الحفاظ على ما تتسم به المنطقة الغربية من ثقافة وشخصية وطابع حياة وتراث يجمع بين التقاليد العربية والبدوية والاسلامية.

وتعتبر جلسات التشاور ممارسة مبتكرة يعتمد عليها أفضل خبراء التصميم لتطوير خطط عمرانية واقليمية. وتتضمن هذه الجلسات مجموعة من ورش العمل وجلسات التخطيط تأخذ في الاعتبار أحدث الدراسات الديمغرافية والاقتصادية.

وأشار الأحبابي إلى أن مساهمة مواطني المنطقة الغربية في عملية الصياغة الشاملة لخطة إطار العمل المتكاملة يعد من المبادئ الأساسية والحيوية التي ينطلق من خلالها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، منوهاً بأن عملية التخطيط التي تنبثق من هذه الجلسات تهدف إلى تضمين أكثر الرؤى والأهداف والرغبات التي عبّر عنها المواطنون في الجلسات الأولى.

وتستهدف جلسات التشاور العامة التي تبدأ في التاسع من شهر أغسطس الجاري المقيمين في المنطقة الغربية، حيث يتطلع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني إلى تشجيع المشاركة الفاعلة في عملية التخطيط المهمة.

ومن المقرر إزاحة الستار عن خطة الغربية 2030 في شهر نوفمبر هذا العام. وتقوم هذه الخطة على مبادئ مبادرة "إستدامة" البيئية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية، وذلك للاسهام في جعل أبوظبي رائدة عالمياً في مجال الاستدامة.

هذا، وتتمثل المرحلة التالية المنبثقة عن نتائج كل جلسة صياغة ومراجعة الخطط التصورية للمنطقة الغربية وكافة المناطق السكانية من جانب مختلف المعنيين وذلك قُبيل صياغة الخطة النهائية. وفضلاً عن ذلك، فإن ورش العمل مع الجهات الحكومية المحلية والنقاشات التي جرت مع سكان الغربية والتي أقيمت على هامش جلسات التصميم الموسعة في العام الماضي ستشكل أساس خطة الغربية 2030.

وفي هذا السياق، أوضح الأحبابي بأن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يعكف على وضع الخطط العمرانية التي تعكس المساهمة الفاعلة للسكان، الأمر الذي يتيح للمجلس إدارة وتلبية الحاجات الفورية مع الحفاظ على الركائز والمقومات الخاصة بالأجيال المستقبلية. وشدد على ان تعريف مستوى استخدام الأراضي في المناطق السكانية ووضع التوصيات الخاصة بشبكات النقل والبنية التحتية والخدمات الحكومية والرعاية الصحية والحماية البيئة تشكل جزءاً وأساسياً ضمن خطة الغربية 2030.

وجدير بالذكر ان بلدية المنطقة الغربية أعلنت مؤخراً عن خططها الرامية إلى إعادة تأهيل وتطوير 3200 مسكن في الغربية بتكلفة 4 مليارات درهم وذلك بالتعاون مركز أبوظبي للمساكن وتطوير المرافق.

وستكون المناطق السكنية التي تحتاج لعملية تطوير كبيرة أول من يخضع لخطط تفصيلية لما يتعلق بإعادة التأهيل. وتقوم عمليات التخطيط التفصيلية على عدة مراحل، الأمر الذي يتيح تحقيق تقدم لما يتعلق بإرساء البنية التحتية وتوفير المساكن من دون التأثير على سير صياغة الخطط.

وستبدأ جلسات التشاور العامة حول الغربية في التاسع من أغسطس 2009 وستقام في قاعة الافراح في مختلف المناطق السكانية حسب الجدول التالي.

غياثي الأحد 9 اغسطس ( 9:00-6:00) مساءً
السلع الاثنين 10 اغسطس ( 9:00-6:00) مساءً
الرويس الثلاثاء 11 اغسطس ( 9:00-6:00) مساءً
دلما الأربعاء 12 اغسطس ( 9:00-6:00) مساءً
المرفأ الأحد 16 اغسطس ( 9:00-6:00) مساءً
مدينة زايد الأثنين 17 اغسطس ( 9:00-6:00) مساءً
ليوا الثلاثاء 18 اغسطس ( 9:00-6:00) مساءً