في إطار احتفالات المجلس باليوم العالمي لتخطيط المدن

09/11/2010
Abu Dhabi Urban Planning Council Organises  1st Abu Dhabi Urban Development Forum

مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ينظم الدورة الأولى

لـ "منتدى أبوظبي للتطوير العمراني" ويستعرض أهداف "دليل تصميم الأماكن العامة"

نظم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني اليوم الدورة الأولى لـ "منتدى أبوظبي للتطوير العمراني"، وذلك في إطار الالتزام المتواصل للمجلس بإرساء دعائم حوار شامل وتواصل مستدام مع قطاع التطوير في الإمارة بما يخدم تحقيق أهداف رؤية أبوظبي 2030.

ويأتي انعقاد المنتدى أيضا بعد مرور ثلاث سنوات على تأسيس مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، تم خلالها إعداد الخطط العمرانية لمختلف المناطق الرئيسية لإمارة أبوظبي لضمان تطوير مستدام يساهم في التنمية المتوازنة والشاملة والمتكاملة التي تهدف إلى صون الموروث الثقافي والاجتماعي والمحافظة على بيئة الإمارة ومواردها.

وقد انعقد المنتدى في فندق ياس في أبوظبي، بحضور سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وعدد من خبراء التخطيط في المجلس وعدد من كبار المسؤولين التنفيذيين الذين يمثلون قطاع التطوير في الإمارة، حيث أطلعهم المجلس على الاستراتيجية الشاملة لمبادرات التطوير المنبثقة عن رؤية أبوظبي 2030، والتقدم المحرز في أهم مشاريع التطوير ومبادرات الاستدامة التي يشرف عليها المجلس.

وقال سعادة فلاح الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، "تماشيا مع أهداف التكليف الذي أنيط بمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وفق رؤية 2030 نحرص دائما على المبادرة إلى التواصل مع كافة الجهات الفاعلة لإطلاعها على التقدم الحاصل في مشاريع التطوير التي نشرف عليها ووضع إطار عمل للمراحل المقبلة من التطوير."

 

وشكل المنتدى فرصة أيضا لاطلاع المشاركين على آخر التعديلات على "عملية مراجعة التطوير" وكذلك على مستجدات مبادرات المجلس المختلفة، والتي من بينها مبادرة "إستدامة" (برنامج الاستدامة الذي يديره مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني)، والمبادئ التوجيهية الجديدة لتصميم المباني والشوارع ومشاريع البنية التحتية، ومشروع "منطقة العاصمة"، ومحتويات وأهداف "دليل تصميم الأماكن العامة".

وتخطط أبوظبي من خلال إعداد "دليل تصميم الأماكن العامة" ومبادرات التطوير الأخرى لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني لإرساء مجتمعات سكنية تتمتع بأماكن عامة وفق أعلى المعايير العالمية. فالدليل الجديد يشكل أداة تخطيط أساسية ستساعد على تحقيق رؤية الإمارة للمستقبل. كما أن التعديلات سترسي أبعاد جديدة لأسلوب العيش في أبوظبي من خلال تحسينات ملموسة تلبي مختلف احتياجات سكان الإمارة.

وأضاف الأحبابي: "يركز "دليل تصميم الأماكن العامة" في أبوظبي على تصميم أماكن عامة تعكس بوضوح الثقافة العربية وتستجيب في الوقت ذاته لاحتياجات السكان متعددي الثقافات. كما يعرض الدليل أولويات التحسين القابلة للتطبيق في المشاريع التطويرية الرئيسية للمجلس، وذلك لضمان السلامة والراحة، وصون التراث والثقافة ، ودعم إمكانية الوصول إلى أماكن الترفيه مع تعزيز الترابط والحركة. فهدفنا الرئيسي هو أن يتمكن 90% من سكان الإمارة في عام 2030 من العيش على مسافة لا تبعد عن حديقة عامة بأكثر من 250 مترا.

ويتزامن انعقاد هذا المنتدى السنوي الذي ينظمه مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، مع اليوم العالمي لتخطيط المدن، والذي يحتفل به في أكثر من 30 بلدا في أربع قارات. ويشكل الحدث مناسبة مؤاتية لتكريم وتشجيع دور التخطيط كأداة استراتيجية لإرساء مجتمعات سكنية مستدامة. ويشكل اليوم العالمي لتخطيط المدن فرصة ممتازة لمقاربة التخطيط من منظور عالمي، وهو حدث موجه لحث الأفراد والحكومات ولفت انتباههم إلى مبادئ الاستدامة التي ينبغي تطبيقها لتحقيق التنمية المستدامة في المدن.

ومن جهته، قال سعود الجنيبي، مدير إدارة التطوير المستدام والتصميم الحضري في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: "يشكل التعاون مع قطاع التطوير في أبوظبي عنصراً مهماً لنجاح المخططات الرئيسية لرؤية عام 2030. وإلى جانب جلسات التشاور التي ننظمها مع مختلف مكونات المجتمعات ذات العلاقة، نهدف أيضاً إلى تعزيز الحوار الإيجابي الذي بدأناه مع الممثلين البارزين لهذا القطاع، فضلاً عن إبراز دور مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني باعتباره جهة مختصة تعكس وتلبي تطلعات الأفراد."

إقراء المزيد