تشجيع السكان على المشاركة الفاعلة في اعداد وتطوير خطة الغربية 2030

11/02/2012

في مبادرة تأتي بعد إقامة الجلسات التشاورية مع سكان أقاليم المنطقة الشرقية التي تم تنظيمها خلال الأسبوع الماضي وشهدت مشاركة السكان، ينظم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني جلسات تشاورية مع سكان المنطقة الغربية خلال الفترة ما بين 12-14 فبراير الجاري وذلك تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وبالتعاون مع مجلس تطوير المنطقة الغربية وبلدية المنطقة الغربية.

وتشهد هذه الجلسات التي تقام في كل من السلع ودلما وغياثي مشاركة من مختلف الجهات الحكومية والسكان المحليين، حيث تعد جزءاً مهماً في اعداد وتطوير مخططات مدن الغربية وذلك تحت مظلة خطة الغربية 2030، والتي تمثل خطة إطار العمل العمراني للمنطقة الغربية في إمارة أبوظبي.

وتهدف هذه الجلسات إلى توفير منصة لمخططي مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني للتواصل والتفاعل مع سكان مجتمعات المنطقة الغربية والتكفل بدراسة وتضمين المقترحات والأفكار التي يتقدمون بها لتطوير كل مدن ومناطق الغربية وتلبية احتياجاتها، خاصة ما يتعلق بالخدمات والمرافق المجتمعية والارتقاء بنمط الحياة.

وأكد سعادة فلاح الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بأن خطة الغربية 2030 تتماشى مع الأهداف الاستراتيجية لرؤية أبوظبي العمرانية 2030 حيث أشار إلى أن الخطة ستكون نموذجاً يحتذى به لعملية التطوير المستدام الذي يسهم في تعزيز عملية التنمية والارتقاء بنمط الحياة من جانب، ويعمل على صون الثقافة والتراث والهوية العربية والبدوية والإسلامية التي تميز طابع حياة سكان المنطقة من جانب آخر.

وعن دور السكان في صياغة المخططات الرئيسية للمنطقة الغربية ودور المجلس في تشجيع كافة السكان على المشاركة الفاعلة فيها، أكد الأحبابي بأن مثل هذه الممارسة تعد أحد مبادئ التخطيط الأساسية التي ينتهجها المجلس، خاصة وأن عملية التخطيط التي تلي هذه الجلسات التشاورية ستتضمن الكثير من الآراء والمقترحات التي يطرحها السكان.

والجدير بالذكر أن الخطوة التالية بعد هذه الجلسات التشاورية تتمثل بوضع مسودة الخطط التصورية للمنطقة الغربية ولكل المدن ليقوم المعنيون بمراجعتها قبل صياغة الخطط النهائية. ويؤكد سعادة فلاح الأحبابي بأن المجلس حريص على إدارة وتلبية متطلبات السكان مع الحفاظ على المقومات البيئية والتراثية للأجيال المقبلة لافتاً إلى أن نموذج استخدام الأراضي المقترح في خطة الغربية 2030 ستيضمن العديد من المرافق والخدمات المجتمعية مثل شبكة النقل والبنية التحتية والخدمات الحكومية ومراكز الرعاية الصحية.

وتماشياً مع برنامج "إستدامة" الذي أطلقه ويديره مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ويمثل مساهمة أبوظبي في الحوار العالمي الهادف إلى تعزيز المجتمعات والمدن والمشاريع المستدامة عالمياً، ستعتمد خطة المنطقة الغربية 2030 على مبادئ الاستدامة الأربعة: البيئية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية بهدف إرساء مجتمعات مستدامة بيئياً وتسهم بتفعيل عجلة الاقتصاد وتتيح للسكان نمط حياة متميزة.

هذا، وتتناغم تطلعات مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني فيما يتعلق بمساهمة المجتمع في صياغة المخططات الرئيسية مع رؤية أبوظبي 2030 الهادفة إلى تشجيع وتوسيع مشاركة الجمهور من خلال تشجيعهم للتفاعل مع رؤية أبوظبي المستدامة والارتقاء بالمسؤولية الاجتماعية والبيئية والاقتصادية والثقافية.

ويشار إلى إن المنطقة الغربية تشغل مساحة تزيد عن 60 ألف كيلومتر مربع وتحتل نسبة 83% من إجمالي المناطق اليابسة في إمارة أبوظبي. وكان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية قد اطلع سابقاً على المخططات العمرانية لمدن زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما، والتي يقوم بتطويرها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وكذلك الدراسات التي أجريت لكل منطقة ومراحل التنفيذ وإرشادات التصميم ومتطلبات التطوير مع التأكيد على صون المقومات الثقافية والبيئية للمنطقة الغربية وتعزيزها دورها كمصدر رئيسي لصناعة النفط والغاز.

وللمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقع المجلس الإلكتروني www.upc.gov.ae أو صفحة المجلس في تويتر www.twitter.com/adupc أو على فيسبوك www.facebook.com/adupc.

إسم المدينة

التاريخ

الوقت

المكان

السلع

الأحد 12 فبراير

5- 8 مساءً

قاعة الأفراح

دلما

الاثنين 13 فبراير

5-8 مساءً

قاعة الأفراح

غياثي

الثلاثاء، 14 فبراير

5-8 مساءً

قاعة الأفراح