مجلس التخطيط العمراني يعلن عن خطة لإطارعمل هيكل البنية التحتية

16/06/2009

أعلن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وهو الجهة المسؤولة عن مستقبل البيئة العمرانية في أبوظبي، عن البدء في صياغة خطة شاملة لإطار عمل هيكل البنية التحتية لإمارة أبوظبي، تراعي المعطيات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية الخاصة بالإمارة. وتهدف الخطة في المقام الأول إلى الحفاظ على مواقع البنية التحتية والممرات من الآثار المحتملة لمختلف مشروعات التطوير العقاري والتأكد من أن كافة المشروعات التطويرية المستقبلية لا تعوقها شبكة غير فعالة من الممرات قد تصبح زائدة عن الحاجة.

وتغطي منطقة المشروع الخاصة بخطة إطار عمل هيكل البنية التحتية إمارة أبوظبي، وتمتد من منطقة العاصمة أبوظبي لتشمل المنطقتين الشرقية والغربية.

ونظرا لأن أحد الأهداف الرئيسية للخطة هو وضع إطار متكامل لتوفير خدمات البنية التحتية لجميع مقدمي خدمات المرافق العامة حتى عام 2030، فإن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، قد بادر مؤخرا إلى تنظيم ورشة عمل استشارية، حضرها ممثلون عن مختلف الهيئات الحكومية بما فيها دائرة النقل، وشرطة أبوظبي، وهيئة البيئة - أبو ظبي، ومقدمو خدمات المرافق وغيرها من الكيانات الحيوية، من مختلف القطاعات بما فيها قطاعا النفط والغاز. كما حضرت الورشة أيضا دائرة الشؤون البلدية بأبوظبي وبلديات كل من العين والمنطقة الغربية، وأبوظبي.

وتعليقا على صياغة الخطة الجديدة، قال سعادة/ فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: " إذا أخذنا في الحسبان النمو الذي ستشهده أبوظبي على مدى ربع القرن القادم، فإن البنية التحتية التي تشمل جميع المناطق من العاصمة والمناطق الشرقية والغربية تُعد واحدة من العناصر الرئيسية التي يجب أن ينصب عليها اهتمامنا". وأضاف: "ونظرا للحاجة في وقت لاحق إلى التخطيط والتنسيق لتطوير إطار الهيكل إلى خطة استراتيجية شاملة للبنية التحتية، فإننا ندرك أن تحقيق ذلك يتوقف على إبرام علاقات شراكة مع كافة الجهات الحكومية المعنية ومقدمي مرافق الخدمات من مختلف القطاعات والذين هم أيضا أهم الخبراء في مجالات عملهم ".

وسيتولى مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني صياغة خطة إطار عمل هيكل البنية التحتية بالتنسيق مع مختلف الجهات المشاركة في صياغتها، وسيقوم بوضع قاعدة بيانات متينة للسكان والمكاتب وقطاعات التجزئة وجدولة الطلب على مراحل. وسيؤدي هذا التنسيق أيضا إلى تطوير وتعزيز بيئة بنية تحتية مستدامة، بما فيها تدابير الطلب على المياة والطاقة. وسوف تساعد خطة إطار عمل هيكل البنية التحتية أيضا على حماية الممرات الرئيسية للمرافق ومواقع الإنتاج الجديدة ومرافق النقل وتطوير المرافق القائمة. وسيكون تخفيض احتياجات الأراضي لممرات المرافق من أجل تهيئة المدينة لتكون مظللة بشكل أفضل وأكثر جذبا للمشي، أحد الأهداف الرئيسية للخطة.

وتُعد خطة إطار عمل هيكل البنية التحتية في أبوظبي حتى عام 2030 وما بعده أحد العناصر الرئيسية لخطة أبوظبي 2030 التي تهدف إلى مساعدة أبوظبي، على تحديد وتلبية متطلبات التنمية العمرانية الحالية والمستقبلية، وتتيح الفرصة للتخطيط للبنية التحتية في وقت مبكر. كما أن الخطة تستجيب للمبادئ التوجيهية لمبادرة "إستدامة" التي أطلقها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بهدف تحقيق مستوى عالٍ من الاستدامة البيئية، والثقافية والمحافظة على بيئة صحية للأجيال المقبلة.