كأول مدينة من خارج أمريكا الشمالية إمارة أبوظبي تحصل على جائزة عالمية من معهد مهندسي النقل بالولايات المتحدة الأمريكية عن مشروع دليل أبوظبي لتصميم الشوارع الحضرية

25/09/2013
Abu Dhabi Urban Planning Council Awarded ITE Award – The First Outside of the USA.

ضمن احتفاله السنوي والذي أقيم في مدينة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية الشهر الماضي، منح معهد مهندسي النقل بالولايات المتحدة الأمريكية جائزة أفضل ممارسات تخطيط النقل لإمارة أبوظبي ممثلة ً في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وذلك عن مشروع دليل أبوظبي لتصميم الشوراع الحضرية، والذي أطلق المجلس نسخته المحدثة مؤخرا ً بالتعاون مع دائرة النقل ودائرة الشؤون البلدية وهيئة الصحة بأبوظبي ومديرية المرور بشرطة أبوظبي والإدارة العامة للدفاع المدني.upc

ويعد الدليل أداة لتخطيط وتصميم الشوارع الحضرية وفق أفضل الممارسات العالمية، بحيث يتم تضمين عدة عوامل عند تصميم الشوارع كسلامة مستخدمي الطرق وسهولة النقل والحركة والمناخ والسياق المحلي واستخدامات الأراضي المجاورة. وتم إصدار النسخة المحدثة (1.1) من الدليل في سبتمبر 2012 لتشمل كافة ملاحظات ومقترحات الجهات المعنية، وكذلك لتتضمن "برنامج التصميم الإلكتروني".
هذا ويهدف الدليل لتنفيذ رؤية أبوظبي 2030، والتي من أبرز مبادئها وسياساتها إنشاء شوارع مترابطة ونابضة بالحياة تلبي احتياجات المشاة وتضمن سهولة الوصول وتعزيز حركة المرور وتشجيع الاعتماد على المشي في جميع فصول العام، على أن تكون الأولوية للمشاة، إضافة ً إلى تعزيز الصحة العامة وضمان الاستخدام الأمثل للأراضي. وقد أكد الدليل على تطبيق منهجية "الحلول المراعية للسياق" والتي تهدف إلى تصميم الشوارع بما يتوافق مع استخدامات الأراضي المجاورة.

منهجية التصميم الآمن

وروعي عند اعداد الدليل منهجية التصميم الآمن كتقليل عرض حارات سير المركبات في الشارع من 3.65 م إلى 3.50 أو 3.30 م أو 3.00 م وفقًا لسياق استخدامات الأراضي بهدف تقليل سرعة المركبات مما يضمن سلامة المشاة وراكبي الدراجات وتقليل مسافة عبور المشاة، إضافة ً إلى تقليل عرض حرم الطريق وبالتالي توفير المزيد من الأراضي وخفض تكاليف رصف الشوارع. وكما اشتمل الدليل على تصغير التقاطعات قدر الإمكان، بما في ذلك تقليل نصف قطر الدوران من 10.00 م  - 12.00 م إلى 5.00 م - 7.50 م وفقًا لسياق استخدامات الأراضي، بهدف تقليل سرعة المركبات مما يضمن سلامة المشاة وراكبي الدراجات. وكما اشتملت المنهجية أيضا تعديل التصميم المستخدم لمسارات الدوران إلى اليمين بتقليل عرض حارة الالتفاف إلى اليمين من 6.00 م - 8.00 م  إلى 4.00 م مع استخدام ممرات مشاه مرتفعة وتقليل أنصاف أقطار الزوايا بهدف تقليل سرعة المركبات مما يضمن سلامة المشاة وراكبي الدراجات، إضافة ً إلى استخدام عناصر تهدئة حركة المرور كاستخدام تقاطعات مرتفعة وممرات مشاة مرتفعة ومعالجات مختلفة تساعد في تقليل سرعه المركبات.

وفي هذا الصدد أشاد سعادة فلاح محمد الأحبابي مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بالانجاز الذي تحقق، وأثنى على جهود الجهات الحكومية المساهمة في هذا الانجاز والذي تحقق بفضل تضافر جهودها، معربا ً عن سعادته بحصول دليل أبوظبي لتصميم الشوارع الحضرية على هذا الانجاز العالمي، حيث تعد أبوظبي أول مدينة تحصل على الجائزة من خارج أمريكا الشمالية، فجميع المدن التي سبق وأن حصلت على الجائزة تتواجد في الولايات المتحدة الأمريكية، مثل مدينة شيكاغو ونيويورك وبيركلي وكاليفورنيا.
هذا وقد صرح الأحبابي بأن الدليل قد دخل حيز التنفيذ منذ اطلاق نسخته الأولى في عام 2010 وقد بدأنا نلمس نتائجه على أرض الواقع، حيث أن العديد من المشاريع قد تم تنفيذها بما يتوافق مع معايير الدليل، والذي يهدف إلى توفير شوارع حضرية آمنة لمستخدميها، ومراعية ً للنسيج العمراني المحيط بها.

حظي دليل تصميم الشوارع الحضرية بتقدير عالمي من منظمة الصحة العالمية في دليلها الصادر بالتعاون مع البنك الدولي والفيدرالية الدولية للسيارات عام 2013، وأعربت عن تقديرها لدليل تصميم الشوارع الحضرية، حيث استخدمت مشروع إعادة تصميم شارع الشيخ زايد (السلام سابقا ً) كدراسة مرجعية على «تطبيق إجراءات سلامة المشاة». فلاح محمد الأحبابي

وأفاد مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بأن الدليل حظي بتقدير عالمي كبير، ومن ذلك تعبير منظمة الصحة العالمية في  دليلها الصادر بالتعاون مع البنك الدولي والفيدرالية الدولية للسيارات عام 2013 عن تقديرها لدليل تصميم الشوارع الحضرية، حيث استخدمت مشروع إعادة تصميم شارع الشيخ زايد (السلام سابقا ً) كدراسة مرجعية على «تطبيق إجراءات سلامة المشاة».
وعلقت هيئة الصحة - أبوظبي على ذلك بأن مشروع إعادة تصميم شارع الشيخ زايد (السلام سابقًا) اعتمد على تعزيز مرافق المشاة المختلفة بما في ذلك توسعة جزر المشاة والجزر الوسطية وإنشاء المعابر المرتفعة وإدخال عوامل التحكم في حركة المرور.

مقارنات معيارية مع أفضل الممارسات العالمية


كأحد مراحل إعداد الدليل، تم الاطلاع على أفضل الممارسات في هذا المجال، كدليل (شوارع نابضة بالحياة) والذي أصدرته مدينة لوس أنجلوس في عام 2011 ودليل (إرشادات إنشاء الشوارع المتكاملة) والذي أصدره معهد الأشغال العامة بولاية كوينزلاند الأسترالية عام 2010 بحيث تم الاستفادة من المبادئ الأساسية لتصميم وتخطيط الشوارع ومسميات فئات الشوارع وعرض الحارات ونصف قطر الرصيف وعوامل تهدئة حركة المرور وتحديث الشوارع والتقاطعات القائمة وتصميم مساحات الشوارع.

تقليل احتمالية تعرض المشاة للحوادث الخطيرة بنسبة من 25% إلى 5% وفق دراسة اعتمدت بواسطة الجهات المعنية بإمارة أبوظبي

دعم المجتمع

وللدليل دور كبير في دعم المجتمع من خلال العديد من المزايا كجعل أبوظبي مدينة أكثر حيوية وملاءمة للمشاة من خلال التشجيع على المشي وركوب الدراجات واستخدام المواصلات العامة، وكذلك مراعاته لفئات المجتمع المختلفة كالنساء وكبار السن، إضافة ً إلى الحد من الحوادث المرورية، وخصوصًا حوادث المشاة، حيث أثبتت دراسة ميدانية أعدت مؤخرا ً بأن تطبيق الدليل يؤدي إلى تقليل احتمالية تعرض المشاة للحوادث الخطيرة بنسبة من 25% إلى 5%.

ويشتمل الدليل على العديد من المزايا الأخرى، كالصحية حيث يساهم في الحد من أمراض القلب والسمنة نتيجة لاتباع أسلوب حياة أكثر نشاطًا، والبيئية نتيجةً لمساهمته في الحد من الانبعاثات الضارة للمركبات، ومزايا اقتصادية نتيجة تعزيز أنشطة المحلات التجارية.

وقد تم تطبيق دليل تصميم الشوارع الحضرية في شارع أجزاء من شارع الشيخ زايد (السلام سابقا ً) ومواقف سيارات الكورنيش، الحضرية وكذلك إعادة إحياء الشارع الرئيسي في منطقة غياثي، والعديد من مشاريع الصيانة في

الشعبيات القديمة بمدينة العين وكذلك معظم المشاريع التطويرية السكنية باستخدام الدليل بمدينة السلع في المنطقة الغربية ومنطقة الغريبة في مدينة العين، هذا ويتم حاليًا إعداد التصميم التصوري لإعادة تصميم شارع زايد بن سلطان في العين باستخدام دليل تصميم الشوارع الحضرية.

تقليل التكاليف الانشائية والتشغيلية بشكل كبير يصل لغاية 17 % عند تطبيق الدليل على الشوارع الجديدة وفق دراسة اعتمدت بواسطة الجهات المعنية بإمارة أبوظبي

الجائزة والجهة المناحة

يعد معهد مهندسي النقل بالولايات المتحدة الأمريكية أحد الهيئات العالمية المرموقة في مجال النقل، وهو جمعية دولية للمحترفين تأسس في عام 1930 ويضم حوالي 17,000 عضو من أكثر من 90 دولة حول العالم، وهو أحد المنظمات الرائدة في صناعة النقل. ويهدف إلى تشجيع البحث العلمي وتطوير برامج الوعي العام ويعمل كقناة لتبادل المعلومات المهنية والخبرات ذات الصلة. تُمنح جائزة معهد مهندسي النقل تكريمًا للإنجازات المتميزة في مجال النقل والهندسة بهدف رفع مستوى الوعي العام بأهمية ممارسات النقل المختلفة، ودعم المجتمع.

وقد تم منح الدليل هذه الجائزة المرموقة لارتكازه على رؤية أبوظبي 2030 الرائدة، وتوافقه مع مناخ وثقافة الإمارة، إضافة ً إلى شموليته وسهولة استخدامه ودعمه للمجتمع.