مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يزيح الستار عن مشاريع كبيرة ضمن مبادرة مساكن المواطنين في سيتي سكيب أبوظبي 2011

26/04/2011

بناء 13 ألفمسكن جديد للمواطنين في مختلف أرجاء إمارة أبوظبيمن قبل كبرى شركات التطوير العقاري المحلية

أبو ظبي، 18 أبريل 2011، في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" - رئيس الدولة، وتحت إشراف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مجلس أبو ظبي للتخطيط العمراني لمبادرته لتطوير المنازل في مناطق مختلفة من الإمارة.Abu Dhabi Urban Planning Council Announces Major Emirati Housing Projects at Cityscape Abu Dhabi 2011

وفي هذا الجانب، أعلن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني عن توقيع اتفاقيات لبناء مساكن جديدة تتضمن تشييد 7500 مسكن للمواطنين في مناطق الامارة الثلاث: أبوظبي والعين والمنطقة الغربية. وسيقوم بإنشاء هذه المجتمعات السكنية الجديدة بعض أبرز الشركات العقارية المحلية: وهي شركة صروح العقارية وشركة طموح للإستثمارات والمجموعة الملكية لإدارة الشركات وشركة القدرة العقارية بهدف تلبية متطلبات رؤية 2030 على أكمل وجه. وستحفل مجتمعات مساكن المواطنين بمنظومة متكاملة من البنية التحتية والمرافق الاجتماعية والخدمية، حيث سيجري تطويرها وفق أرقى معايير الجودة والإستدامة وذلك لتعزيز برنامج "إستدامة" الذي أطلقه ويديره مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني. ومن خلال الاتفاقيات التي تم إبرامها اليوم يصل عدد الفلل والمساكن التي سيجري تشييدها في إمارة أبوظبي ضمن مبادرة مساكن المواطنين إلى ما يزيد عن 13,000 مسكن.

وفي معرض إشادته بهذه المبادرة، قال سعادة فلاح الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: "تلقي مشاريع مساكن المواطنين التي سيجري تنفيذها في مختلف أماكن أبوظبي الضوء على إلتزام حكومة  أبوظي الرشيدة في بناء مجتمعات سكنية راقية للمواطنين."

وأضاف سعادته، "يشكل بناء هذه المجتمعات السكنية جزءاً أساسياً من إلتزام حكومة أبوظبي برؤية 2030، من هنا، تهدف هذه المشاريع إلى تطوير خيارات سكن متنوعة للأجيال المقبلة من المواطنين، وصون وتعزيز الهوية الإماراتية وتعزيز نمط الحياة والسكن المفضل. وفي الحقيقة تم تخطيط وتصميم كافة الفلل بشكل مدروس للغاية بعد الأخذ في الاعتبار الدور والإلتزام الذي تنهض به هذه المشاريع في إرساء مجتمعات مستدامة وراقية تسهم في صون تراثنا وتقافتنا الثرية والفريدة."

وفي مدينة العين، سيجري تطوير 1,022 مسكناً مع بنية تحتية متكاملة ضمن مشروع "الغريبة" الذي تطوره شركة صروح العقارية على مساحة 2.15 مليون متر مربع. وسيتم بناء فلل "الغريبة" وفقاً لمتطلبات اللؤلؤة الثانية من نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ لـ "إستدامة" مع إبراز التصاميم الإماراتية التقليدية. ويعد مشروع "الغريبة" أحد أولويات خطة العين 2030، حيث تحيط به واحة العين الخضراء وجبال حفيت التاريخية.

وستطور شركة صروح العقارية أيضاً 448 فيلا في السلع، على إمتداد ساحل المنطقة الغربية. ويحتضن هذا المشروع الذي يشغل مساحة 1.3 مليون متر مربع، بالإضافة إلى الفلل التي تجسد التراث الإماراتي، مسجداً ومدرسة ومركزاً نسائياً ومجموعة واسعة من محلات البيع بالتجزئة، حيث سيجري تطوير هذه المرافق بالتناغم مع متطلبات اللؤلؤة الثانية من نظام "إستدامة" للتقييم بدرجات اللؤلؤ وخطة الغربية 2030.

وسيحفل مشروع مساكن المواطنين في جبل حفيت، والذي تطوره شركة طموح للاستثمارات التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، بإقامة مجتمع سكني للمواطنين في مدينة العين، حيث يشغل مساحة 4.4 مليون متر مربع في الحوض الغربي لجبل حفيت ويبعد 13 كيلومتراً جنوب مركز مدينة العين. ويتألف المشروع من 3000 فيلا مع منظومة واسعة من المرافق الخدمية مثل المدارس والمراكز الصحية والمساجد.

ويعتبر مشروع العين الفايضة مبادرة مساكن المواطنين الأخرى في مدينة العين، والتي تقوم بتطويرها شركة القدرة العقارية لإرساء مجتمع متكامل وشامل بالقرب من جبل حفيت وذلك تماشياً مع خطة العين 2030. وقد أكملت شركة القدرة العقارية، وفي أعقاب حصولها على عقد تنفيذ المشروع خلال معرض سيتي سكيب أبوظبي 2010، تخطيط وتصميم المخطط الرئيسي للمرحلة الأولى من مشروع العين الفايضة. وإلى جانب ذلك، بدأت شركة القدرة العقارية بأعمال التمكين لـ 2000 وحدة سكنية تمتد على مساحة 3.75 مليون متر مربع. وتستغرق فترة تطوير المشروع أربعة أعوام.

وستحتضن جزيرة ياس مشروعاً كبيراً لمساكن المواطنين. ويتألف هذا المشروع الذي تطوره والمجموعة الملكية لادارة الشركات من 500 فيلا يتم تطويرها على مساحة 78 هكتاراً، بمساحة بناء إجمالية قدرها  232 ألف متر مربع. وستحفل هذه الفلل المميزة، والتي تعد أكبر مجمع للفلل ضمن الجزيرة، بمجموعة كاملة من أرقى المرافق. وإلى جانب ذلك، سيتم تطوير هذا المجتمع السكني وفق تصميم الفريج التقليدي، حيث تربط الأحياء في ما بينها من خلال السكك والبراحات لإرساء مجتمع خاص للعائلات وإقامة فلل مستقلة ولكنها مرتبطة مع الفلل الأخرى عبر حدائق وممرات مظللة. وجدير بالذكر إن توفير مساكن المواطنين يشكل أحد المحاور الرئيسية لإلتزام الحكومة ولرؤية أبوظبي 2030، والتي تؤكد على أهمية توفر أرقى المساكن للمواطنين يقوم

بتطويرها مطورون محليون من ذوي السمعة المرموقة في القطاع العقاري لإرساء مجتمعات سكنية وفق أرقى المعايير والجودة والاستدامة وتسهم في تعزيز برنامج "إستدامة" الذي أطلقه ويديره مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني. وحالياً يعمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني عن

كثب مع فرق العمل من الشركات التطويرية لتحديد خيارات مساكن المواطنين في أقرب وقت، حيث سيتم تشييد الجزء الأكبر من هذه المساكن خلال عامين.

وأضاف سعادة الأحبابي، "تسهم هذه الاتفاقيات التي تم إبرامها اليوم مع أبرز شركات التطوير العقاري المحلية في تشييد 7500 مسكن جديد للمواطنين وفق درجة اللؤلؤة الثانية من نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ لـ "إستدامة"، الأمر الذي يسهم بدوره في تعزيز رؤية أبوظبي 2030 والإسهام في إرساء مجتمعات مستدامة."

هذا وتشتمل مساكن المواطنين التي يزيد عددها عن 13000 والتي يجري تطويرها من خلال برنامج مساكن المواطنين، على المشاريع التي أعلن عنها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني من خلال الاتفاقيات التي وقع عليها اليوم ومن خلال مشاركته في معرض سيتي سكيب أبوظبي 2010، والتي تضمنت المرحلة الأولى من مشروع العين الفايضة في مدينة العين الذي تطوره شركة القدرة العقارية، وكذلك مشروع "وطني" في أبوظبي، والذي تطوره شركة صروح العقارية، ومشروع الفلاح الخاص بشركة الدار العقارية.

وتأتي مبادرة مشاريع مساكن المواطنين بالتزامن مع جهود مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني مع استراتيجية واضحة المعالم في التعريف بمستقبل إمارة أبوظبي من خلال إرساء خطط أطر عمل متميزة تغطي كامل مناطق أبوظبي. من هنا، يحرص مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني خلال مشاركته في هذه التظاهرة العقارية الأبرز على صعيد المنطقة على إلقاء الضوء على الخطط العمرانية: العاصمة 2030، والعين 2030، والغربية 2030، وذلك من خلال أدوات وتقنيات تفاعلية تتيح للزوار والمعنيين معلومات أكثر تفصيلاً عن التقدم الذي طرأ على هذه المبادرات منذ إزاحة الستار عنها وذلك بنحو مبتكر وتثقيفي. وإلى جانب ذلك، سيزين جناح المجلس، وللسنة الثانية على التوالي، مجسم يحاكي أبوظبي ويقدم رؤية ثاقبة ودقيقة عن المشاريع التي تحتضنها العاصمة أبوظبي وفقاً لخطة العاصمة 2030 بالاعتماد على مساحته الكبيرة بطول 17*23 متراً.

وللمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.upc.gov.ae وموقع التواصل الاجتماعي توتيتر: www.twitter.com/ADUPC.