مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يبتعث مخططين إماراتيين للمشاركة في ورشة فانكوفر للتطوير الحضري

27/06/2010

لتطوير الكفاءات المواطنة وإعداد الجيل القادم من المخططين العمرانيين المواطنين

في مبادرة تعكس حرص مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، الجهة المسؤولة عن مستقبل البيئة العمرانية لإمارة أبوظبي، على التطوير المهني للموظفين وإعداد الجيل القادم من المخططين الحضريين ، أتاح المجلس مؤخراً الفرصة للمخططين الإماراتيين الشباب في المجلس للمشاركة في ورشة فانكوفر للتطوير الحضري.

وابتعث المجلس  12  من المخططين المواطنين الشباب للمشاركة إلى جانب مخططين من مختلف أنحاء العالم في هذه الورشة التي انطلقت في 14 يونيو الجاري واستمرت لأسبوعين، حيث تناولت مختلف جوانب التطوير الحضري. . وقد نظمت هذه الورشة كلية التخطيط الاقليمي  وتخطيط المجتمعات التابعة لجامعة كولومبيا البريطانية كأحد الفعاليات الصيفية.

وهدفت هذه الفعالية إلى دراسة تجربة تخطيط مدينة فانكوفر ومقارنتها مع تجارب ومبادرات التخطيط للمدن التي قدم منها المشاركون في الورشة. وأسهمت المحاضرات والعروض التقديمية التي تخللت الورشة في دراسة ونقد نموذج فانكوفر واستعراض النظريات التي انطلقت المدينة في عملية التأسيس من خلالها ومقارنتها مع التجارب في أماكن أخرى من حول العالم.

وقد أشاد سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بنجاح المخططين الحضريين من المجلس في إكمال هذه الدورة، مؤكدا على أن تطوير جيل جديد من المخططين الحضريين المواطنين القادرين على الاستجابة لمتطلبات المجتمع المحلي يعد من الأولويات التي يتطلع المجلس إلى تحقيقها وفق رؤية المجلس لتخطيط أبوظبي للأجيال القادمة.

وأضاف الأحبابي أن المجلس حريص على دعم خبرات ومهارات الكفاءات المواطنة من خلال هذه المنتديات العالمية الرائدة ومجموعة من المبادرات الأخرى لإعدادهم لتولي مهام تخطيطية قيادية في المستقبل.

وكان المجلس قد أبرم مؤخراً مذكرة تفاهم مع مجلس أبوظبي للتعليم بهدف تقديم منح دراسية لمجموعة مختارة من الطلبة المتفوقين لمواصلة دراستهم  في مختلف مجالات عمل المجلس في جامعات مرموقة محليا ودوليا وتوفير فرص عمل لهم في المجلس بعد اكمال الدراسة بنجاح.

وكان برنامج 'إستدامة'، الذي أطلقه مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني قد نظم مسابقة تصميم الفريج المستدام التي استهدفت كافة الجامعات في الدولة. وشهدت المسابقة مشاركة طلبة الجامعات من أقسام الهندسة المعمارية والتصميم الحضري والفروع الأخرى ذات الصلة لتصميم فيلا إماراتية مستدامة في إطار المجتمع السكني الإماراتي التقليدي المعروف بـ "الفريج".

وفي سياق برنامج المجلس للتواصل مع المجتمع الأكاديمي نظم المجلس العام الماضي لقاء بطالبات من كلية العين للطالبات لتعريفهن بالجوانب الرئيسية لخطة العين 2030.

يشار إلى أن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يحرص على استكشاف واستقطاب المواطنين المتميزين من خلال مشاركته في معرض 'توظيف' ومختلف الفعاليات والمعارض التي تقام في هذا الصدد.