مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يطلع وزير الاسكان السعودي على مشاريع مساكن المواطنين

23/11/2011

في زيارة ميدانية إلى مشروعي الفلاح وجزيرة ياس

 Emirati Housing Projects Attract Regional Interest معالي الدكتور شويش الضويحي يتفقد أحد مساكن المواطنين بصحبة المهندس عامر الحمادي.

نظم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني زيارة ميدانية لمعالي الدكتور شويش بن سعود بن ضويحي الضويحي، وزير الاسكان في المملكة العربية السعودية، الذي يزور البلاد حاليا لمشروعين من مشاريع مساكن المواطنين (مشروع الفلاح ومشروع جزيرة ياس في أبوظبي) ضمن مشروع مساكن المواطنين التي تم الإعلان عنه في شهر أبريل من هذا العام، والتي تتضمن تشييد حوالي 13,000 فيلا للمواطنين في كل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية.

واطّلع الوزير السعودي خلال هذه الزيارة على إيجاز قدمه المهندس عامر الحمادي، المدير التنفيذي للتخطيط والبنية التحتية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني عن مشاريع مساكن المواطنين والبنية التحتية التي تحفل بها، والتي تهدف لإقامة مجتمعات متكاملة وعصرية مستدامة تعمل على صون الثقافة والتراث الإماراتي بأسلوب حديث.  وأبدى معالي وزير الاسكان السعودي اهتماماً كبيراً بهذه المشاريع وأهميتها بالنسبة للمواطنين وثمن حرص القيادة الإماراتية الرشيدة على توفيرها للمواطنين، وكذك حرص القيادة السعودية على إقامة مشاريع مخصصة لمواطنيها.

ويجري تطوير مشاريع الإسكان للمواطنين في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله ذلك"، ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث تمثل هذه المبادرة أحد المقومات الرئيسية لرؤية أبوظبي 2030 التي تهدف إلى تحسين حياة المواطنين النمط من خلال إنشاء مجتمعات متكاملة وتوفير مجموعة متنوعة من الخيارات السكنية لتلبية متطلبات الأسر الإماراتية على أكمل وجه. "مشروع الإسكان في كل من المزارع والجزء جزيرة ياس من المواطنين المواطنين المساكن التي تهدف إلى إنشاء أكثر من 13 ألف فيلا في أبو ظبي و آل عين ومشاريع مبادرة المنطقة الغربية.

يضم مشروع الفلاح قرابة 5 آلاف فيلا ومجموعة من المرافق موزعة على 5 احياء لكل منها مرافق عامة ومرافق مجتمعية إلى جانب مزيج من المحلات والمكاتب. وتم تخطيط المشروع لتوفير أقصى قدر من الراحة للسكان حيث تتوفر المرافق العامة على مسافة لا تبعد أكثر من عشر دقائق سيراً على الأقدام من جميع المساكن. وتتفاوت فلل الفلاح من ناحية الحجم والتصميم، حيث تجسد ثلاثة أنماط معمارية تجمع ما بين التصاميم الحديثة مع الاحتفاء في ذات الوقت بالتراث المحلي والإسلامي.

ويتألف مشروع مساكن المواطنين في جزيرة ياس حوالي 500 وحده سكنية مقامة على مساحة 78 هكتاراً. ويتميز هذا المشروع الذي يحفل بمرافق عصرية باعتماد تصميم "الفريج" التقليدي الشهير للأحياء الإماراتية، والذي يعزز الترابط الاجتماعي للسكان من خلال ربط هذه الفلل مع "السكيك" (ممرات صغيرة مخصصة للمشاة) ومع "البراحات" (أماكن مخصصة للتجمع). ويعتمد تصميم الفلل على نموذج المساكن التقليدية التي تتيح للسكان التمتع بخصوصية تامة في منازلهم والجلوس في أماكن مظللة.

وعبّر سعادة فلاح الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، عن سعادة المجلس لإستقبال الوزير السعودي والاهتمام الذي أبداه في مشاريع مساكن المواطنين التي تسهم في إرساء مستقبل واعد للأجيال المقبلة.

وقال إن مشاريع مساكن المواطنين تلقي الضوء على حرص وتطلعات حكومة أبوظبي إلى إقامة مجتمعات نابضة بالحياة من خلال تشييد أحياء متكاملة تضم العديد من المساكن ومراكز التسوق والخدمات إضافة إلى العديد من المرافق المجتمعية مثل المساحات المفتوحة والحدائق وأماكن للتنزه سيراً على الأقدام بأسلوب عصري مستدام يأخذ في الاعتبار نمط الحياة الإماراتية .

وأضاف سعادة فلاح الأحبابي أنه "يجري العمل في مشاريع مساكن المواطنين على قدم وساق ليتم الانتهاء منها وفقاً للبرنامج الزمني. وعبر إقامة مجتمعات سكنية عصرية ومتكاملة المرافق والخدمات التي تتيح للمواطنين نمط حياة تتناغم مع متطلبات الحياة العصرية المستدامة ومع الثقافة المحلية، تسهم حكومة أبوظبي في تحقيق رؤية أبوظبي 2030 الرامية إلى إرساء إمارة أبوظبي كعاصمة عربية مستدامة وفقاً لمعايير مدن وعواصم القرن الحادي والعشرين."

يشار إلى إن حكومة أبوظبي قامت بتسليم المجموعة الأولى من الفلل للمواطنين، والتي بلغ عددها 488 فيلا، في مشروع ياس في شهر أغسطس الماضي. ويعمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني حالياً على إنجاز أكثر من 6 آلآف فيلا في العام المقبل.