مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يكمل برنامج التدريب عن التخطيط العمراني المعاصر

05/08/2010

استهدف الجيل القادم من المخططين العمرانيين المواطنين

أكمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، الجهة المسؤولة عن المستقبل العمراني لإمارة أبوظبي، مؤخراً برنامج التدريب السنوي عن  التخطيط العمراني المعاصر، والذي جرى تخصيصه للجيل القادم من المخططين العمرانيين الإماراتيين. وشهدت هذه الفعاليات تنظيم احتفالية لمنح الشهادات التقديرية إلى المخططين العمرانيين المواطنين الذين شاركوا في البرنامج.

وأكد سعادة فلاح الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بأن إكمال هذا البرنامج يجسد الدور المتميز الذي ينهض به المجلس في الارتقاء بقدرات المخططين العمرانيين المواطنين ويشكل منصة مهمة لاعداد الجيل القادم من المخططين الذي سيكون لهم دور فعال في تطوير أبوظبي كعاصمة عالمية مستدامة ذات طابع عربي وفقاً للمبادئ التوجيهية التي تضمنتها رؤية 2030.

هذا وحرص المجلس من تنظيم هذا البرنامج التدريبي إلى اعداد المخططين المواطنين العاملين في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني من ذوي المواهب والمسؤولين عن تطوير التجمعات السكنية الخاصة بالإماراتيين وتعريفهم بشكل متطور على مبادئ وممارسات الحضرية المعاصرة الفعالة.

وشهد البرنامج التدريبي الذي اقيم على ثلاث جلسات منفصلة حضور بعض أبرز المخططين العمرانيين مثل الدكتور لاري بيسلي، الذي شارك في إدارة تخطيط مدينة فانكوفر الكائنة في كولومبيا البريطانية في كندا، والذي نال شهرة واسعة النطاق من خلال مساهمته بالارتقاء بوسط هذه المدينة وعلى امتداد الخطوط الحضرية الجديدة والتي باتت تعرف بنموذج فانكوفر.

وفي الجانب الآخر، أكد يوسف الجنيبي، مدير الموارد البشرية على حرص الإدارة العليا لمجلس التخطيط العمراني على تأهيل المواطنين بطريقة علمية وعملية وذلك بالتطبيق الفعال للمسارات التطويرية بما يتلاءم مع الاحتياجات السلوكية والفنية لهم مما يضمن رفع جودة وكفاءة مخططي المجلس المواطنين على المديين القريب والبعيد عن طريق دورات وبرامج عالمية.