معرض "تـوظيـف 2009"

02/02/2009

يشارك مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، الهيئة المسؤولة عن مستقبل البيئات العمرانية في أبوظبي، في معرض "توظيف 2009 " للتعريف بخطط المجلس في مجال الموارد البشرية والتوظيف واستقطاب الكفاءات المواطنة. ويشكل المعرض، الذي سيقام على أرض مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال 3-5 فبراير 2009،  أحد أكبر المعارض في إمارة أبوظبي للتوظيف والتدريب وتوطين الوظائف.
 
وتعليقا على مشاركة مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في هذا المعرض قال سعادة / فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني :"إن مشاركتنا في معرض توظيف 2009 هي وجه آخر من أوجه التزامنا بتهيئة فرص عمل مستدامة للكفاءات المواطنة. فلقد حرصنا دائما في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على تشجيع الكفاءات المواطنة والمساهمة في تطوير قدراتها ومهاراتها بما يساعدها على تحقيق التفوق والمساهمة في التنمية المستدامة للإمارة".  

ومن جهته، قال السيد/ عبد الله الساهي، نائب مدير الخدمات المساندة في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: "يشكل المعرض فرصة سانحة لالتقاء جهات التوظيف في أبوظبي والمنطقة بالمواهب الإماراتية  الحريصة على تطوير مشوارها المهني والارتقاء به. فإن تهيئة فرص عمل جديدة واستقطاب الكفاءات والتمسك بها هي من أولويات جهات التوظيف في منطقة الخليج، كما إن  هذا المنتدى مناسبة جيدة لإجراء الحوار وتبادل المعلومات بين هذه الجهات والباحثين عن الوظائف في ابوظبي".
وأضاف الساعي قائلا: "إننا في سعينا لتعزيز سمعة وفعالية المجلس بصفته بيئة عمل فريدة من نوعها، سنواصل اعتماد أرقى الممارسات في العمل وإدارة الموارد البشرية لتحقيق أهدافنا المنشودة. ففي غضون عام واحد فقط، ازداد عدد الموظفين في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني من 12 الى 98 على أساس زيادة الطلب على الاختصاصيين في مجال التخطيط العمراني إضافة إلى الاختصاصات المساندة، وذلك عن طريق تنفيذ عملياتنا الصارمة والدقيقة. وهذا ما يدعم تفاني مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في مبدأه بتعيين النخبة فقط لمساندتنا في التخطيط المستدام لـ أبوظبي".
وسيشهد معرض توظيف 2009 مشاركة هيئات حكومية وشبه حكومية بالإضافة إلى مؤسسات وشركات رائدة تمثل طيفا واسعا من القطاعات كالمصارف وشركات الإنشاءات والتعليم والتجارة والخدمات والتوظيف. إن المعرض لا يتيح للباحثين عن الوظائف الفرص النادرة لاستكشاف الشواغر التي تهيؤها الشركات والمؤسسات الرائدة في المنطقة فحسب، بل يتوقع من المعرض أيضا أن يشكل أرضية خصبة لتشجيع الاستثمار في مجال التوظيف والتدريب".