كلمة سعادة فلاح محمد الأحبابي- مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بمناسبة إطلاق مبادرة "عام الخير"

26/12/2016

أكد سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، أن مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، التي وجه من خلالها إلى أن يكون عام 2017 "عام الخير" في دولة الإمارات، سيعزز الموقع الريادي والمكانة العالمية المرموقة الذي تحظى به الدولة في مجال العمل الإنساني. وقال سعادته: "إن الإمارات تنتهج سياسات عمل الخير ومساعدة المحتاجين، وتمتلك سجلاً حافلاً في أعمال الخير بكافة صوره وأشكاله، حيث كان المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مثالاً يحتذى به في مد يد العون لكل محتاج، وقد اكتسبت الدولة حضورها المتميز إقليمياً ودولياً بمبادراتها المتعددة."

وتابع بالقول: "يشكل إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى قيم العطاء وعمل الخير أحد المبادئ الرئيسية التي انطلقت منها رسالة دولة الإمارات وجعلتها سباقة للعمل الإنساني في كل مكان، ومن هذا المنطلق وحرصاً منه على إرساء هذا النهج، عمل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على إطلاق مبادرة "عام الخير"."

وفي ختام كلمته اعتبر سعادته أن مبادرة "عام الخير" تشكل دافعاً قوياً للجميع على بذل المزيد من العطاء في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

كما أكد على استعداد مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني الكامل، وعزمه على الاضطلاع بواجبه المجتمعي والتطوعي من خلال عمله على تفعيل دوره انطلاقاً من مجموعة من المبادرات التي سيقوم بالإعلان عنها خلال عام 2017.