كلمة سعادة فلاح محمد الأحبابي بمناسبـة افتتاح مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء

12/10/2016

أعرب سعادة فلاح محمد الأحبابي مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في معرض حديثه على هامش فعاليات افتتاح مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء بالقول: "يشكل مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء أحد المشاريع الحكومية التعليمية المهمة التي تخلد رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مجال الاستدامة والمحافظة على الموارد والأصول الطبيعية. كما تعكس مدى توجه قيادتنا الرشيدة بالعمل الدائم والمستمر الرامي إلى تعزيز المحافظة على الحياة الطبيعية لدولة الإمارات العربية المتحدة للأجيال الحالية والمستقبلية وبناء أسس مجتمع مستدام ومتكامل."

 

وأضاف بالقول: "يعد مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء أول مبنى حاصل على تقييم 5 لآلئ وفقاً لنظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من برنامج "إستدامة" التابع للمجلس لمرحلتي التصميم والبناء، وذلك نتيجة للتعاون والعمل المتواصل بين فريق عمل استدامة في مجلس أبوظبي للتخطط العمراني، وفريق عمل مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء، والذي سيشكل مثالاً يحتذى به للمشاريع التي تتبنى معايير "إستدامة" في إمارة أبوظبي خصوصاً، وفي المنطقة عموماً."

لقد تم إنشاء مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء بما يتلاءم مع المتطلبات الاقتصادية والبيئية والثقافية والاجتماعية للبرنامج، والتي تشكل بدورها أساس للمحاور الأربعة التي يقوم عليها برنامج "إستدامة" الذي تم وضعه وتطويره اعتماداً على كفاءات وطنية وخبراء ومتخصصين في مجال الاستدامة في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

 

يعتبر مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء أحد المشاريع المتميزة والرائدة ضمن متنزه العين للحياة البرية، ويمثل مشروعاً وطنياً يؤكد التزام المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية في العين بمبادئ الاستدامة، وذلك من خلال استناد تصميم المركز على العديد من التقنيات المستدامة المبتكرة والمصممة لتقليل استهلاك المياه والطاقة والمحافظة على الموارد.

 

هذا وقد استمر قياس أداء أنظمة الطاقة للمبنى بالتنسيق مع المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية في العين في مرحلة التشغيل التجريبي خلال الفترة من أكتوبر 2015-حتى تاريخـه، حيث أشارت النتائج إلى انخفاض في مستوى استهلاك الطاقة الفعلي بأقل من 60 %من المعدّل الأساسي للمباني من هذا النوع والحجم، الأمر الذي يدل على فعاليـة اعتماد تطبيق مبادئ استدامـه.