الطبعة الثانية لكتاب "المناخ"

18/01/2009

شهد صاحب السمو الملكي الأمير ويلم ألكسندر، ولي عهد هولندا، , ومعالي فرانك هيمسكرك، وزير التجارة الخارجية في هولندا الحفل الذي أقامه مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، الهيئة المسؤولة عن مستقبل البيئات العمرانية في إمارة أبوظبي، بمناسبة التوقيع على الرعاية الحصرية لإصدار الطبعة الثانية من كتاب "المناخ" Al Manakh  ، وذلك في قصر الإمارات في ابوظبي حيث استقبلهما سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط.

ويقدم كتاب "المناخ" تحليلا مفصلا لتاريخ منطقة الخليج وثقافتها وعمارتها. وكانت الطبعة الأولى من الكتاب قد لاقت ترحيبا واسعا من جهات التخطيط العمراني والجامعات والمهندسين المعماريين والمطورين ووسائل الإعلام. ويشترك في إعداد الطبعة الثانية من كتاب "المناخ" كل من مركز أبحاث المهندس "رام كولهاس" والمعروف اختصارا ب " إي إم أو" AMO و المكتب الاستشاري "بنك تانك" Pink Tank في دبي، ومعهد الهندسة المدنية في هولندا ومؤسسة أركس Archis، الناشر لمجلة "فوليوم"، على أن يتم إصدارها في وقت مبكر من سنة 2010.

وقد كان سعادة فلاح الأحبابي في استقبال ولي عهد هولندا وقدم له نظرة موجزة عن خطة ابوظبي 2030 ، كما جرى الحديث بينهما عن مستقبل البيئات العمرانية في منطقة الخليج والاهتمام المشترك بالتنمية العمرانية المستدامة. وقد حضر حفل التوقيع ايضا عدد من الشخصيات من المؤسسات الحكومية الإماراتية وممثلين ديبلوماسيين في الوفد المرافق لولي عهد هولندا.

وبهذه المناسبة صرح سعادة فلاح الاحبابي بأن "رعاية مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني الحصرية لكتاب "المناخ" نابعة من حرص المجلس على إبراز نهجه الإبداعي الذي يشجع على استدامة التواصل والحوار مع مختلف الفاعلين في المجتمع من خلال أدوات تواصلية فعالة من قبيل "المناخ". إننا نسعى إلى إقامة شبكة عالمية للتدريس والأبحاث والتواصل تكون مرجعا لا غنى عنه للتخطيط العمراني في الشرق الاوسط، ويكون لأبوظبي فيها دورا رياديا".

وأضاف الأحبابي "بينما نمضي قدما نحو تحقيق خطة رؤية أبوظبي 2030 بما في ذلك مبادرة "استدامة" التي هي المحرك للتخطيط العمراني المستدام، ستكون شراكتنا مع "المناخ" إحدى الأدوات الفعالة للارتقاء بمستوى النقاش والخبرة والمسؤولية العالمية، في الوقت نفسه الذي نوثق فيه شبكة علاقات التعاون بين مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني والمطورين والجامعات والجهات الحكومية ذات الصلة على مستوى العالم".

ووفق فرانك هيمسكرك، وزير التجارة الخارجية الهولندي، فإن "الطبعة الثانية من كتاب "المناخ" ستطلع العالم على أفكار وأولويات منطقة الخليج وشعوبها". ومن جهته، قال مترا خوبر، وهو شريك في بنك تانك Pink Tank بأن" الطبعة الجديدة من كتاب "المناخ" تهدف إلى إبراز أهمية رؤية ابوظبي2030 في سياق المناقشات المتواصلة حول الأهمية المتزايدة لابوظبي وتأثيرها في منطقة الخليج، وللدور الجديد الذي أصبحت تلعبه المنطقة في الشؤون الدولية".
 
وستشهد هذه السنة إطلاق عدة وسائل تواصلية جديدة للترويج للأهداف الأساسية لكتاب "المناخ"، يجري تطويرها حاليا بالتعاون مع إدارة العلاقات الخارجية بمجلس التخطيط العمراني. فالنتائج الفعلية لاستفسارات الجمهور المتخصص والعريض ستكون في متناول الجميع على الموقع الإلكتروني لكتاب "المناخ"، إضافة إلى سلسلة من حلقات النقاش الدولية مع الخبراء ومخططي المدن ينظمها معهد هولندا للهندسة . ويهدف المعهد أيضا إلى إقامة معرض مسافر لعرض قضية التطور العمراني المبدع على أوسع جمهور ممكن. وسيتيح معرض "المناخ" فرصة الوصول إلى جمهور عريض لا سيما في الشرق الأوسط حيث سيتم إبراز المميزات الريادية لخطة أبوظبي2030.

وقد صرح أولي بومان، مديرمعهد هولندا للهندسة بأن: "المعهد ملتزمم بالمساهمة في التعريف   بقضايا العمران المستدام. وهو سيقوم بدوره في نشر رسالة "المناخ" من خلال تنظيم عدد من حلقات النقاش الدولية لتحفي الخبراء المرموقين في هذا المجال. وكذلك من شأن إقامة معرض يمكن أن يسافر إلى منطقة الخليج في 2010 وبعدها أن يساعد في إيصال هذه الرسالة إلى فاعلين جدد".