دليل تصميم الشوارع الحضرية

 

أزاح مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، الجهة المسؤولة عن مستقبل البيئة العمرانية لإمارة أبوظبي، اليوم الستار عن معايير تصميم الشوارع الجديدة والتي تتماشى مع المبادئ التوجيهية لخطة أبوظبي 2030 والرامية إلى إقامة شوارع تتمتع بقدر أكبر من السلامة والراحة والمزايا الجمالية في كافة أرجاء الإمارة.

ويتميز التصميم الجديد لشوارع العاصمة بتعدد خيارات الحركة والتنقل، سواء للمشاة أو لمستخدمي الدراجات والمواصلات العامة والسيارات الخاصة. وسيلاحظ سكان أبوظبي والقادمون إليها مظاهر التغيير في شوارع المدينة مع بداية هذا العام عندما يتم الانتهاء من أحد شوارع مركز المدينة وفقاً لمعايير التصميم الجديدة.

وقد قام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بتطوير دليل التصميم الحضري للشوارع بالتعاون مع دائرة النقل، ودائرة الشؤون البلدية، وشرطة المرور، وبقية المؤسسات ذات الصلة، حيث ستطبق معايير التصميم الجديدة على كافة شوارع الإمارة بما فيها الطرق التي تشكل جزءاً من عملية التطوير العمراني لخطة أبوظبي 2030، في حين تستثنى الطرق السريعة والطرق المؤدية إلى الأرياف.

وتتمثل أبرز معالم التصميم الجديد في تعزيز الترابط ما بين الشوارع ، وإرساء تسلسل مترابط متعدد الأنماط للشوارع، وتوفير المساحات المفتوحة ومرافق المجتمع، وتسهيل حلول التظليل والتبريد المبتكرة، وكذلك توافر مساحات لمواقف السيارات تتم إدارتها بالشكل المطلوب، فضلاً عن تعزيز حركة المشاة بنحو إجمالي.

ويجري تصميم مخطط الشوارع الجديد بالتناغم مع عملية تطوير أبوظبي الشاملة التي نصت عليها خطة 2030، حيث ترتبط العديد من مكونات الخطة بنحو سلس ومتواصل مع مشاريع تطوير المناطق وكذلك مع المشروعات الخاصة بإقامة مناطق سكنية وتجارية جديدة ضمن الإمارة.

ووفقاً لخطة أبوظبي 2030 يتحتم على تصميم الشوارع والمباني أن تأخذ في الاعتبار متطلبات السكان وأن يتم توجيهها بنحو يشجع على حركة المشاة. من هنا، ثمة حاجة إلى نوع من الترابط ما بين المباني والشوارع بحيث يعمل الاثنان معاً على توفير نموذج ترابط فاعل يخفف العبء عن الاختناقات في حركة المركبات. إن إقامة أحياء متكاملة بمساحات مفتوحة رحبة ومحطات للنقل العام ومحلات للبيع بالتجزئة تعد أحد أبرز السمات المركزية التي تقوم عليها خطة أبوظبي 2030 والتي تؤكد على وجود متنزهات وحدائق ومساحات مفتوحة لخدمة الأحياء ضمن المناطق المختلفة.

ومن خلال اعتماد توجيهات الدليل المعني بتصميم الشوارع الجديدة أو القائمة التي يجري تطويرها، ستأخذ الشوارع التصميم الملائم وفقاً للأجواء والأماكن المحيطة بها. فمثلاً تضم الشوارع المرتبطة بمحلات التسوق مثل شارع حمدان في أبوظبي وشارع خليفة في مدينة العين مسارات جانبية رحبة ومظللة بشكل أكبر، إلى جانب مناطق عازلة من المسارات الجانبية من خطوط المرور مع إمكانية وجود مقاهٍ جانبية وبعض الأشجار.

ويعتمد دليل التصميم الحضري للشوارع على مبادئ التصميم الرئيسية بما فيها تعزيز السلامة لكافة مستخدمي الشوارع، والتأكد إن التصميم المثالي للشوارع يبدأ بتلبية متطلبات المشاة من جانب ويتكفل بإرساء نقاط وصول شاملة ومتكاملة، ويعمل على تحقيق متطلبات الاستدامة البيئية المتضمنة في مبادرة "إستدامة" التي أطلقها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني من جانب آخر.

ويولي دليل التصميم الحضري للشوارع أهمية خاصة إلى مخطط الشوارع من خلال منح المصممين الأدوات الكفيلة بإدراج كافة مكونات المنطقة الكائنة ما بين الأرصفة وواجهات المباني في موقعها الملائم ووفق حجمها الصحيح. وفضلاً عن ذلك، فثمة حاجة إلى وجود مسارات جانبية مفتوحة للمشاة مع التأكيد على إلزام مصممي الشوارع الجديدة أو تلك التي يعاد تصميمها بتزويدها بالإضاءة، وإشارات المرور وصناديق الخدمات ومقاعد الجلوس والأشجار في الأماكن الملائمة.

دليل تصميم الشوارع الحضرية
لمحة عن دليل تصميم الشوارع الحضري - أبوظبي